شؤون ثقافية

الجزيرة في إنتظار

الجزيرة في إنتظار
 
 
بيار روباري
 
جزيرة الكرد اليوم في حالة إستنفار
وهي محطة جميع الأنظار
أعداء الكرد الأشرار قبل “الأصدقاء” والأخيار
ويتساءلون ما هي وجهة التيار
التيار الأمريكي الذي لا أمان له ولا إستقرار
وكيف سيكون قرار الكرد والخيار
هل سيقاتلون المحتلين الأتراك مهما صار
حتى لو خسروا المنطقة مثلما خسروا عفرين ويقبلون الإنتحار
أم سيتحالفون مع نظام بشار
قاتل الأطفال والأمال والأحرار
ويراقبون الوضع عن كثبٍ ويستقلون مركبة الإنتظار؟؟
كما هو الحال مع جيرانهم جارآ بجار
الأسد والروس والفرس والأتراك الأقذار
الذين أقل ما يقال في كل واحدٍ منهم بأنه عدوٌ غدار
فأي وجه سيشرق من جزيرة الكرد وفراته وأي نهار؟؟
هذا ما فيه إحتار محللي السياسية والأخبار
الجميع يتساءل ويقول:
هل سيكون وجه الغلبة للهزيمة أم للإنتصار؟
فعالم السياسة مليئٌ بالخفايا والأسرار
ولا أحد يرغب في الإستعجال وإبداء الحكم ويميل للإنتظار
إلى أن يسطع ضوء النهار
وتتضح الصورة ويزال الغبار
الذي أحدثه قرار ترامب الثرثار
القاضي بسحب جنوده من سوريا بعد الإنتصار
الإنتصار على داعش وبقية القتلة الأشرار
بقراره هذا أزعج معالي الوزير والمستشار
وأغضب الحلفاء وكل مَن كان للبقاء ميال
لكن بعكس الكثيرين سأبدي برأي وأصدر حكمي والقرار
وأبشر الكرد بأن الوجه الذي سيشرق من جزيريتهم جزيرة الأحرار
سيكون وجه الإنتصار … وجه الإنتصار
وسيزهر الربيع في آذار
وسيطل بسحره مسحوبآ بعبق الأزهار
خاطفآ لهفة الأحباب والأنظار
ناثرآ النور في ربوع جزيرتنا وحلو الأخبار
إستبشروا أيها الكرد خير إستبشار
وإحضنوا الأرض بالحب والغار
الأرض التي حررها مقاتلينا البواسل وشهدائنا الأبرار
وثقوا سيشرق الشمس ذات صباح والكرد يخطونا خطوتهم نحو الفخار
وسيلحقون بالأتراك شر الإندحار
ويدوي في شرق فراتنا صوت الإنتصار
ولن يبقى التركي حاكمآ في الأرض بالوعيد والإنذار
وسنحيا بقية عمرنا في ديارنا مرفوعي الرأس وأحرار.
 
05 – 01 – 2019

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق