الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

تغيير كبير في الموقف الامريكي تجاه شمال شرق سوريا “تتراجع عن قراراتها”

نازرين صوفي Xeber24.net

قالت الخارجية الامريكية اليوم الاربعاء 23/10/2019 , بان الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قراراً نهائياً حول وجودها العسكري في شمال شرق سوريا , وذلك بعد توصل انقرة وموسكو إلى اتفاق لنشر الشروط الروسية في المنطقة و وقف تركيا غزوها لشمال شرق سوريا.

وأكدت الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا نهائيا حول وجودها العسكري شمال شرق سوريا، وشكل دعمها للقوات الكُردية المتحالفة مع واشنطن في الحرب على “داعش”.

وفي سياق متصل قال المبعوث الامريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” بأن أكثر من 100 عنصر من تنظيم داعش فروا من سجونهم في الشمال السوري بعد الهجوم التركي على قوات سوريا الديمقراطية.

وقال جيفري، في تصريح أدلى به اليوم الأربعاء خلال جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في الكونغرس الأمريكي: “ما نقوم به الآن هو تحديد صورة سياستنا اللاحقة الهادفة إلى ضمان دحر داعش، وندرس كل الخيارات الخاصة بوجود قواتنا العسكرية”.

جيفري: “لقد قمنا بدوريات في منطقة منبج عبر الفرات في وقت ما لأننا كنا قلقين بشأن وصول تركيا لكننا لم نتواصل مع تركيا بأننا سنستخدم القوة العسكرية لمنعهم من التحرك عبر حدودهم”

,اضاف جيفري بأن : “كثير من الناس فروا لأنهم قلقون للغاية بشأن قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا مثلنا. لقد رأينا العديد من الحوادث التي نعتبرها جرائم حرب”.

واشار إلى ان : “التوغل التركي في شمال شرق سوريا مأساة ، لقد كانت سياسة الحكومة الأمريكية طويلة الأمد في إدارتين لمنع حدوث ذلك ، ومن الواضح أننا لم ننجح.”

وكشف بأن , العمل جار على وضع خيارات لإبقاء قوات أمريكية في شمال شرق سوريا.

وتابع بالقول :” إنهم رأوا تقريرًا واحدًا عن استخدام الفسفور الأبيض ، ونحن نتطلع إلى ذلك ، ولم يكن هناك سوى حادثة لذلك ، نعتقد “.

واضاف بأن: “لم يكن لدى الولايات المتحدة حلاً طويل الأجل لقضية الحكم الذاتي الكردي. مضيفاً أن الجيش الأمريكي لم يوافق أبدًا على حماية الأكراد من الجيش التركي ولم تؤيد الحكومة الأمريكية الرؤية الكردية لمنطقة تتمتع بالحكم الذاتي.”

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق