الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

وزارة الخارجية الروسية: لا داعي لإقامة منطقة آمنة تحت إدارة دولية في الشمال السوري

نازرين صوفي – Xeber24.net

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الاربعاء 23/10/2019 , بان موسكو لا ترى ضرورة إنشاء منطقة أمنية في شمال سوريا في ظل المراقبة الدولية , وذلك تعليقاً على التحرك الالماني لانشاء منطقة امنية تحت رعاية دولية بموافقة امريكية.

وقالت الخارجية الروسية بأن موسكو لا ترى ضرورة إنشاء منطقة أمنية في شمال سوريا في ظل المراقبة الدولية , وذلك بعد ان توصلت انقرة وموسكو لاتفاق يقضي بوقف تركيا لهجماتها على شمال شرق سوريا.

واضافت الخارجية بأنه لا وجود للقوات التركية في منبج وكوباني بموجب الاتفاق الروسي التركي.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن موسكو لا ترى جدوى من إقامة “منطقة آمنة” تحت إشراف دولي شمال شرقي سوريا.

وفي مقابلة مع وكالة “نوفوستي” الروسية،، أشار الدبلوماسي الروسي إلى أن الاتفاق حول شمال سوريا، والذي انتهت إليه المحادثات بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي الروسية، يوم الثلاثاء، لا تقتضي وجود القوات التركية في مدينتي منبح وعفرين.

وفي السياق ذات صلة قالت وكالة سانا السورية الرسمية بأن أرتال جديدة لوحدات الجيش تضم دبابات وآليات عسكرية تدخل ريفي الرقة والحسكة لتعزيز انتشار الجيش في منطقة الجزيرة السورية.

وفي وقت سابق، قالت وزيرة الدفاع الألمانية ورئيسة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، أنيجريت كرامب كارنباور، إنها ستقترح على الناتو إنشاء منطقة أمنية في سوريا على الحدود مع تركيا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق