الأخبار

الخارجية الإيرانية تصف الاتفاق الروسي التركي بالخطوة الإيجابية لإنهاء النزاع في سوريا

جيلان علي – xeber24.net – وكالات

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن الاتفاق الروسي التركي بمثابة خطوة إيجابية لإعادة الاستقرار وإنهاء النزاع شمال سوريا.

وأضافت الخارجية الإيرانية يوم الأربعاء في بيان لها: “نأمل أن يسهم الاتفاق بين روسيا وتركيا في رفع مخاوف تركيا الأمنية من جهة، والحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وتعزيز السيادة الوطنية من جهة أخرى”.

وأكدت على أن: “طهران ترحب بأي خطوات تسهم في الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وتعزيز سيادتها الوطنية، وعودة الاستقرار إلى شمال سوريا، وتؤيد دائما الحوار وحل الخلافات بين دمشق وأنقرة بالوسائل السلمية”.

وأوضح البيان، أن طهران تشجع دمشق وأنقرة على الجلوس إلى طاولة المفاوضات والتوصل إلى حل، معتبرة اتفاق أضنة أساسا مناسبا لرفع مخاوف كل من تركيا وسوريا.

وقالت وزارة الخارجية إن: “تواجد القوات الأجنبية شمال سوريا لن يسهم في تحقيق الأمن”، مشيرة إلى أن انسحابها من شمال سوريا سيسهم في إعادة الأمن والاستقرار.

كما أوضحت أن: “بدء اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في المستقبل القريب سيجعل آثار مسار أستانة في ضمان الأمن والسلام في سوريا أكثر وضوحا”.

وكانت تركيا بدأت عمليتها العسكرية عبر الحدود، قبل قرابة أسبوعين، عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب القوات الأميركية من شمال سوريا.

وانتقد نواب أميركيون، بعضهم من الحزب الجمهوري، الانسحاب الأميركي من سوريا، ووصفوه بخيانة للحلفاء الأكراد الذين ساعدوا الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق