الأخبار

ليندسي غراهام يتحدث عن “حلول تاريخية” في مناطق الشمال السوري

جيلان علي – xeber24.net

اتفقت تركيا في محادثات مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الخميس الماضي، على وقف هجومها بشمال شرقي سوريا لمدة 5 أيام، لإتاحة الوقت أمام القوات الكردية للانسحاب من “منطقة آمنة” تستهدف أنقرة إنشاءها قرب حدودها مع سوريا.

وتهدف الهدنة إلى تخفيف أزمة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المفاجئ هذا الشهر، سحب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، في خطوة قوبلت بانتقادات في واشنطن ودول أخرى بوصفها خيانة للحلفاء الأكراد الذي قاتلوا على مدى سنوات إلى جانب القوات الأميركية ضد المتشددين وانهائهم عسكريا وجغرافيا.

ومن جانبه أعرب السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، المعروف بانتقاده قرار الرئيس ترامب سحب القوات الأمريكية من منطقة شرق سوريا، عن اعتقاده بإمكانية التوصل إلى “حلول تاريخية” للمشكلة هناك.

وقال غراهام في مقابلة مع تلفزيون “فوكس نيوز” أمس الأحد، إن محادثة أجراها مع ترامب في نهاية الأسبوع عززت تفاؤله بإمكانية التوصل إلى حل تاريخي يضمن أمن تركيا وأمن الأكراد واحتواء مقاتلي “داعش”.

وأضاف: “يزداد تفاؤلي بأننا نستطيع التوصل إلى بعض الحلول التاريخية التي استعصت علينا لسنوات، إذا لعبنا أوراقنا على الوجه الصحيح”.

وأوضح غراهام أن ترامب مستعد لاستخدام القوات الجوية الأمريكية، مشيرا إلى أن استخدام هذه القوات يمكن أن يساعد في ضمان ألا يخرج مقاتلو تنظيم داعش في المنطقة من مخابئهم.

الجدير بالذكر بدأت القوات العسكرية التركية هجومها داخل الأراضي السورية بعد سحب ترامب جميع القوات الأمريكية من المنطقة الحدودية.

ويهدف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى دفع القوات الكردية بعيدا عن حدود تركيا واحتلال مناطقهم الامنة، ويعتبر اردوغان أنهم يهددون أمنه القومي حسب زعمه، ويرغب في إنشاء “منطقة آمنة” داخل الأراضي السورية وصفها بأنها من أجل إعادة توطين حوالي مليوني لاجئ سوري في تركيا حاليا , وسط إنتقادات ورفض كردي واسع بأن الهدف هي إجراء تغيير ديمغرافي بحقهم وبحق جميع مكونات المنطقة , حيث تم تهجير ونزوح أكثر من 400 ألف شخص من منازلهم حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق