الأخبار

حزب الإتحاد السرياني: أمريكا تتحمل تبعات الهجوم التركي الذي تسبب بنزوح مكونات المنطقة ومن بينهم السرياني والاشوري

سورخين رسول ـ xeber24.net

أعرب الرئيس المشترك لحزب الإتحاد السرياني “سنحريب برصوم” عن خطورة الهجوم التركي التي يهدد جميع مكونات المنطقة بالنزوح من أراضيها ومن بينها نزوح مئات عائلات الاشوريين والسريان من منازلهم.

وفي رده على سؤال لمراسلة ” خبر24 ” حول ما إذا كان الهجوم التركي هو نتيجة اتفاق بين أمريكا وتركيا للسماح بالتوغل التركي إلى عمق 30 كم وبطول 120 صحيحاً ؟ قال سنحريب برصوم , “عندما نتكلم عن بداية الهجوم التركي نجد بأن هناك ضوء أخضر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتدخل العسكري التركي في مناطق شمال شرق سوريا ولو أنه ليس قرار أمريكي كامل كما وجدنا لاحقاً لأن هناك اعتراض العديد من المؤسسات ولكن أمريكا تتحمل تبعيات هذا الهجوم وهذا التدخل وكل ما ينتج عنه أيضا حقيقة ما حصل من قتل وانتهاكات وجرائم حرب حصلت أثناء هذا العدوان التركي”.

أما بشأن موقف المكون السرياني من هذا العدوان قال سنحريب برصوم: “نحن كمكون سرياني آشوري أعطينا مواقفنا حتى ما قبل الاجتياح التركي ونبهنا العالم كله من خطورة هذا الاجتياح تحديداً على المكون السرياني الآشوري لأن هذا العدوان التركي وتدخل تلك الفصائل التكفيرية هو تهديد لوجود عموم المسيحيين في هذه المناطق وهذا ما حصل حقيقة في المناطق التي تم اجتياحها التي كان فيها أيضا سكان من هذا المكون السرياني الآشوري وحصل نزوح لهم”.

وأضاف : “هناك مخاوف أيضا لكل أبناء هذا الشعب من توسع هذا الاجتياح إلى بقية مناطق الشمال السوري وتهديد لوجودهم حيث نجد أن هناك هجرة حصلت حقيقة ومن تبقى يعيش في مخاوف حقيقة ونحن نؤكد على أهمية المقاومة لهذا العدوان لكن أيضا نراهن على المواقف الدولية التي وقفت ضد هذا العدوان التركي وأن يستمر هذا الضغط للحكومة التركية لمنعها من أي تدخل عسكري آخر في مناطق الشمال السوري وأن يكون هناك قرارات من الأمم المتحدة بضرورة خروج الجيش التركي من جميع الأراضي السورية التي احتلتها”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق