الأخبار

لأول مرة روسيا تعلن عن خطة لحل القضية الكردية في سوريا سيجعل تركيا أيضا تشعر بالامن

بروسك حسن ـ xeber24.net

يدور الحديث في هذه الايام كثيرا من قبل الدول الإقليمية والعالمية سبل إيجاد حل للكرد في سوريا مع أخذ حساسية تركيا بعين الاعتبار سواء , من قبل الإدارة الأمريكية في واشنطن , أو من قبل روسيا الفيدرالية.

ولم يمضي وقتاً طويلاً على اعلان الولايات المتحدة الأمريكية على وصولهم مع تركيا الى اتفاق يقضي بوقف فوري لإطلاق النار في سوريا , حتى أعلنت كل من دمشق وموسكو عن موقفهما حيال الاتفاقية.

حيث أعلنت دمشق وعلى لسان مستشارة الاسد بثينة شعبان رفضها للاتفاقية وإعادة مشروع نسخ اقليم كردستان العراق في بلدها , وأعلنت بأن الاتفاقية مع قسد مهمة.

بينما لافروف وزير الخارجية الروسي فقد كان له رؤية أخرى حول سبل حل القضية الكردية في سورية.

ودعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى خلق ظروف في سوريا من شأنها أن تضمن سيادة الدولة السورية من جهة، وأمن تركيا من جهة أخرى.

وأردف قائلا إن “مجموعة من هذه الخطوات تتخذ على أساس الرؤية المبدئية، وهي أن ذلك يجب أن يقود إلى الإعادة الكاملة لسيادة سوريا ووحدة أراضيها ليعيش في ظلها الأكراد وسائر المجموعات الدينية والعرقية القاطنة في الجمهورية العربية السورية”.

وفي مقابلة مع وكالة “إنترفاكس” الإخبارية الروسية، قال لافروف، اليوم الخميس: “سندعو إلى أن تجد المسألة الكردية حلا في إطار وحدة أراضي سوريا وسيادتها عبر حوار بين زعماء الأكراد والسلطات الشرعية في دمشق”. وتابع: “سيتم حل ذلك بطريقة تجعل تركيا تشعر بالأمن على حدودها. أعتقد أنها عملية شديدة التعقيد، نظرا للتناقضات التي تراكمت في هذا الجزء من الشرق الأوسط، لكنها واقعية تماما، ونحن سنجتهد لإنجاحها”.

وردا على سؤال عما إذا كانت روسيا مستعدة للمساهمة في ضمان سحب القوات الكردية من الحدود بين سوريا وتركيا، كما صرح به سابقا وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، قال لافروف: “سنساعد على بناء حوار سيؤدي إلى خلق ظروف على الأرض تضمن سيادة سوريا ووحدة أراضيها ومصالح أمن تركيا”.

المصدر: إنترفاكس ـ RT – Xeber24

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق