شؤون ثقافية

لستَ ربي

لستَ ربي
 
 
بيار روباري
 
لستَ ربي ولا حاكمي
يا غازيآ ومعتدي
وحده الله حاكمي
وإن عبرت حدود بلدي
سأجعلكَ ترتمي تحت أقدامي
وأسقيكَ من مُر العلقمِ
أيها الوغد العثماني متى من الدماء ستكتفي؟
هذه كردستان موطن جدي وأبي
وأنتَ فيها طارئٌ يا غبي
لقد حاول غيرك من قبلٍ ولم ينجح في ايبادي
سنلقنك درسآ لن تنساه يا معتدي
كما لقنا غيرك في الماضي يا ذو العقل الإجرامي
هنا ماضيا وحاضري وغدي
ولن أغادر سريه كانيه وغريه سبي وعامودا وكوباني.
 
17 – 10 – 2019

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق