الأخبار

نائبة كردية تتهم الخارجية العراقية بــ (مجاملة ) المقربين من الاتراك بصمتها على اعتداءاتهم

نائبة كردية تتهم الخارجية العراقية بــ (مجاملة ) المقربين من الاتراك بصمتها على اعتداءاتهم
Xeber24.net
تقرير :سردار فاطمي
عدت النائبة عن الاتحاد الوطني الكردستاني، ريزان شيخ دلير، اليوم الاربعاء 3 أيار، “ضعف” موقف وزارة الخارجية ازاء الاعتداء التركي على الاراضي العراقية، مجاملة لبعض الكتل السياسية المقربة من تركيا.
ونقلت وكالة الغد برس عن دليرقولها ، “استغرب من الصمت المطبق لادارة الولايات المتحدة الاميركية والتحالف الدولي ازاء التجاوزات التركية على الاراضي العراقية والتدخل بشؤونه، اذ يعد امراً مريباً، ويضع ذلك ضمن دائرة الاستفهام”، محذرة من ان “سكوتها ينذر بأرتدادات سلبية على منطقة الشرق الاوسط”.
وأضافت ان “قصف المدن العراقية الامنة بالطائرات التركية وارتكاب الجرائم البشعة بحق مواطنيها، يتشابه مع افعال عصابات داعش الارهابي بحق المواطنين الابرياء”.
وبينت “نخشى من ان يكون صمت الادارة الاميركية والتحالف الدولي عن ما تفعله تركيا تجاه العراق، شبيه بالصمت الذي استمرت عليه طوال 35 عاما على جرائم النظام السابق تجاه شعبه وجيرانه”، معتبرةً في ذات الوقت “عدم وجود مبرر لهذا التراجع بالموقف تجاه ماتقوم به تركيا من اعتداءات وجرائم بحجة ضرب فصيل كردي معارض قاتل داعش طوال سنتين او الخطابات الهجومية على الحكومة والشعب والحشد الشعبي”.
واستغربت شيخ دلير من “اكتفاء وزارة الخارجية العراقية بالاستنكار ولم يصدر منها اي موقف حازم ازاء تلك الاعتداءات على ارض العراق وسيادته”، عازية “هذا الصمت يفسر على انه مجاملة لبعض الكتل السياسية المقربة من تركيا لكي لا تتضرر مصالحها مستقبلاً خصوصاً مع اقتراب موسم الدعايات الانتخابية”.
ودعت النائبة عن الاتحاد الوطني الكردستاني، “مجلس النواب والحكومة والكتل السياسية الى ضرورة اتخاذ مواقف واضحة تدل على ان العراق لايزال دولة قوية مكتملة السيادة ولا يسمح باي تدخل بشؤونه الداخلية”.
وكانت الطائرات التركية قد جددت قصفها اواخر نيسان المنصرم، لمواقع في شمال العراق تقول أنقرة أنها تعود لحزب العمال الكردستاني.يذكر ان تركيا كانت قد قصفت مواقع لوحدات حماية الشعب في قره جوخ وشنكال 25نسيان المنصرم ادى الى استشهاد 20عنصرا ودمارا كاملا بممتلكات المواطنين هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق