الأخبار

فرانس برس : قسد والجيش السوري يقاتلان معاً الجيش التركي والفصائل الموالية له “فقدان 3 جنود سوريين لحياتهم في الاشتباكات”

نازرين صوفي – xeber24.net

استجابة لطلب قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن السيادة السورية وحماية حدودها من الغزو التركي ارسلت دمشق الجيش السوري النظامي إلى المناطق الحدودية , لتدافع إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية عن الاراضي السورية من الهجمات التركية التي تغزو المنطقة بجيشها الذي يعتبر الثاني في الناتو وإلى جانبه آلاف السوريين الاسلاميين المتطرفين والجهاديين.

واندلعت اشتباكات، اليوم الأربعاء، بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية من جهة والقوات الموالية لتركيا من جهة أخرى في شمال سوريا، حيث تشن أنقرة هجوما على الاراضي السورية بهدف احتلالها و اقتطاعها والحاقها بالأراضي التركية وبمشاركة السوريين الاسلاميين المتطرفين.

ونقلت وكالة فرانس بريس عن “المرصد السوري” أن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم شمال شرق عين عيسى بين القوات النظامية وقوات سوريا الديمقراطية من جهة والفصائل الموالية لتركيا والجيش التركي من جهة أخرى حيث تدور المعارك قرب الطريق الدولي، في المناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة الادارة الذاتية والتي انتشر فيها الجيش السوري النظامي في الساعات الاخيرة , والمناطق التي سيطرت عليها القوات الموالية لأنقرة مؤخرا.

أنباء عن مقتل 3 من جنود الجيش السوري في اشتباكات مع الفصائل الاسلامية المتطرفة والجهادية الموالية لتركيا
وحسب الوكالة يقاتل الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية “معا” ضد الفصائل الموالية لأنقرة، وقتل جنديان من الجيش السوري، في قصف مدفعي شنّته الفصائل الثلاثاء على أطراف عين عيسى، وذلك غداة مقتل جندي بالجيش في قصف مماثل بالقرب من منبج، وفقًا للمصدر نفسه.

ووفق وكالة “هاوار”، فقد شن الجيش التركي وحلفاؤه ليلة أمس هجوما على ناحية عين عيسى حيث تتواجد قوات الجيش التي تصدت للهجمات الأخيرة، ما أدى لاندلاع اشتباكات بين الطرفين.

وبحسب “هاوار”، فإن الجيش فقد في الاشتباكات 3 عناصر وأصيب 4 آخرون بجروح وتلقوا العلاج وأوضاعهم جيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق