شؤون ثقافية

هفرين

هفرين
 
 
بيار روباري
 
هفرين!
يا رمز الإنوثة والجمال ورقة الياسمين
وعنفوان الفرات وشموخ جبل متين
يا فجيعة كردستان بملايينها الميامين
***
هفرين!
خطوتكِ المبكرة نحو الموتِ كانت بإسم الدين
ذاك الدين الإسلامي اللعين
الذي ذُبح بإسمه مئات ألاف الكرد بل الملايين
في كل العهود وعلى مر السنين
منذ أن قدم إلينا العرب بدينهم هذا وإنتهاءً بالعثمانيين
الجدد منهم والأقدمين
ومعهم القوميين العرب والإسلاميين والبعثيين
إنهم طينة واحدة مع الفرس الوسخين
***
هفرين!
أحتاج لعشرات الدواوين
لرثاءك ورثاء أفيستا، خبات ونسرين
إن دمائكم التي روت تراب كردستان يعلو كل العناوين
وليعلم العثمانيين قبل الأخرين
لن يموت الشعب الكردي ولو إستخدموا كل السكاكين
وسيأخذ بثأرك وثأر بقية شهدئنا ولو بقيا من الكرد جنين
يحيا في بطن إمه ويتشرب مقاومة المحتلين
لأرض كردستان من كل قومٍ ولونٍ ودين.
 
14 – 10 – 2019
————————————–
 
هفرين خلف: هي سياسية كردية سورية من مواليد مدينة ديريك قرب القامشلي شمال سوريا وهي مهندسة وتبلغ من العمر 36 عامآ. التحقت بالعمل السياسي مع بداية الأزمة السورية، ثم تفرغت له. نشطت في المؤسسات الحقوقية والإنسانية قبل أن تتفرغ للعمل السياسي، انتخبت في منصب الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل بعد تشكيله في 18 أذار عام 2018. إغتالها المرتزقة الإسلاميين السوريين الموالين لتركيا، هي وسائقها بدم بارد على الطريق جنوب مدينة (غريه سبي) يوم السبت المصادف 12 تشرين الأول لعام 2019.
 
 

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق