الرأي

أروغان والإنتصار الكاذب ليعلن وقف العدوان

بير رستم (أحمد مصطفى)

إن إعلان أردوغان بأن؛ “العملية العسكرية قد حققت أهدافها بأن سيطرت على مساحة جغرافية قدرها ٤٤٠ كم طولا و٣٥ عرضا” ليست إلا إشارة لوقف العدوان وذلك بعد أن شعر بالخطر الحقيقي يهدده ويهدد تركيا برمتها حيث وعلى الرغم من معرفة الجميع وأولهم هو نفسه وذلك قبل قياداته والشعب التركي عموماً، بأن ذاك الإدعاء بالسيطرة على تلك المساحة لا أساس لها من الصحة والمصداقية ولن يصدقه مجنون وليس بعاقل وبأن العملية لم تفشل فقط، بل تركيا دخلت في أسوأ مستنقع ومرحلة كان لأحدنا يمكن أن يتخيلها لتركيا بهذه السرعة والسقوط الدراماتيكي وبحيث يقف كل العالم ضدها.

وبالتالي يدفع بأردوغان إلى قول ليس أكبر كذبة بكل حياته السياسية، بل والإعلان عن فشله وفشل الحملة تماماً من خلال الإدعاء بأن المنطقة التي كان يريد أن يقيم عليها ما يدعيه ب”المنطقة الآمنة” باتت جاهزة مع العلم وكما قلنا إدعاء كاذب أجوف حيث كلنا نعلم بأن المنطقة التي تم احتلالها من قبل الجيش التركي وميليشياته أقل بكثير من ذاك الإدعاء وبأن هدف أردوغان وتركيا والميليشيات كانت أبعد من قضية المنطقة الآمنة؛ ألا وهو إسقاط الإدارة الذاتية، لكن خوفه من سقوط تركيا -وهي ساقطة- دفعه لإعلان إنتصار كتذب لكي يقول للشارع التركي؛ بأنه حقق الهدف المطلوب من الحملة وبالتالي أي وقف قرار سيكون تحصيل حاصل..

وها نحن نقول لك؛ روح ألعب غيرها فالشعب التركي والعالم أذكى من هيك لعبة ساذجة غبية وأنتظر المزيد من العقوبات التي تجعل تركيا عراقاً آخراً وتكون صدامها الجديد المنبوذ من كل دول العالم وشعوبها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق