الأخبار

تزامناً مع حشد تركيا والفصائل المتطرفة قواتها على أطراف منبج.. النظام السوري يتمركز بقرى حدودية قريبة من سري كانية

حميد الناصر ـ Xeber24.net

بدأت قوات النظام التركي مدعومة بفصائل المتطرفة والإرهابية ليل الأحد_الأثنين، حشد قواتها على أطراف منطقة منبج، بالتزامن مع دخول قوات النظام السوري وتمركزها في بلدة سري كانية.

وفي هذا السياق قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، الاثنين، إن القوات الحكومية دخلت بلدة تل تمر القريبة من الحدود التركية، شمال شرقي سوريا، حيث تقوم القوات التركية بهجوم لليوم السادس على التوالي.

وقالت الوكالة إن الجيش السوري انتقل إلى المنطقة لـ”مواجهة العدوان التركي”، مشيرة إلى أن سكان بلدة تل تمر، التي تبعد نحو 20 كيلومترا من الحدود التركية، رحبوا بالقوات الحكومية السورية.

وأفاد مصدر ميداني من ريف الحسكة لمراسل “خبر24” أن رتل عسكري لفصائل التطرف والإرهاب تحرك من منطقة جرابلس باتجاه أطراف منطقة منبج.

وأضاف المصدر إن قوات تابعة للنظام التركي دخلت من معبر جرابلس خلال الليل، كما تحركت فصائل ماتسمى “الجيش الوطني” باتجاه أطراف منبج.

ولفت المصدر أنه يتزامن ذلك مع دخول آليات وعناصر للنظام السوري وتمركزهم في بلدة تمر ومنطقة “صوامع عالية” جنوب مدينة سري كانية.

وافاد مصدر مطلع اخر من منطقة بان قوات النظام وصلت إلى منطقة الكسرة القريبة من سري كانية.

والجدير ذكره يأتي ذلك مع إعلان “الإدارة الذاتية” التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري يقضي بنشر قواته على طول الحدود مع تركيا، إضافة لتصريحات حول الاتفاق على دخول النظام إلى محيط مدينتي منبج كوباني شرق حلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق