شؤون ثقافية

لا شيئ يعادل جرح الكرد

لا شيئ يعادل جرح الكرد
 
 
بيار روباري
 
لا شيئ يعادل جرح الكرد يا أحباب
جرحٌ غائرٌ لا الوديان والبحار وأعماق التراب
عمره مئات السنين بل من عمر الكتاب
جرحٌ واسعٌ بوسع الروابي والهضاب
حفرته يد الإجرام التركية والفارسية والأعراب
وهي تحمل راية الخالق الوهاب
ما أهون الجرح عند هذه الضواري والكلاب
عندما يتعلق الأمر بالجسد الكردي فلا من رقيبٍ ولا حساب
***
لا شيئ يعادل جرح الكرد يا أصحاب
جرحٌ صنعه البريطانيين والفرنسيين والروس الكلاب
وزاده جرحآ أمريكا من كيسنجر إلى دونالد ترامب
وصمت العالم تجاه الإجرام التركي بحق الكرد واليباب
هذه الأيام والنيران تلتهب في جزيرة الكرد إلتهاب
تلخص مأساة الكرد ونفاق العالم بإقتضاب
الغربيين مع الذئب في أفعاله وإن قالوا لا في الخطاب
إنهم قوادين وحديثم عن الإنسانية وحقوق الإنسان كذبٌ وسراب.
 
12 – 10 – 2019
 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق