الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

النظام السوري يعيد سيناريو عفرين في شرق الفرات : لا حوار مع الاكراد بعد “خيانتهم” لبلدهم

نازرين صوفي – Xeber24.net

يسلم النظام السوري العقلية ذاتها التي تعامل فيها عند عزو الجيش التركي والفصائل السورية الاسلامية المتطرفة الموالية له مدينة عفرين السورية , حيث رفض اي حوار مع الاكراد لاقاف الهجمات التركية على شمال شرق سوريا , حيث هاجم نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، الخميس، القوات التي يقودها أكراد وتدعمها واشنطن، قائلا إنها خانت بلادها (بحسب تعبيره)، واتهمها بتبني أجندة انفصالية منحت تركيا ذريعة لانتهاك سيادة البلاد , بحسب زعمه.

وردا على سؤال عما إذا كانت دمشق ستستأنف الحوار مع القوات التي يقودها الأكراد والتي تواجه هجوما تركيا يهدف لطردها من شمال شرق سوريا، قال المقداد إن هذه المجموعات المسلحة خانت بلادها وارتكبت جرائم ضدها , بحسب تعبيره , في حين ان هذه القوات تقدم الغالي والنفيس للدفاع عن السيادة السورية من الهجمات التركية بينما يتخذ النظام السوري موقف التعامي.

وأضاف المقداد لمجموعة من الصحفيين في مكتبه بدمشق، أن بلاده لن تقبل أي حوار أو حديث معهم، مضيفا إنه لا يوجد موطئ قدم لمن وصفهم بعملاء واشنطن على الأرض السورية.

وتأتي تصريحات المسؤول السوري عقب إعلان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الخميس، أن بلاده ترغب بعقد محادثات بين تركيا والسلطات السورية، حول الأكراد المستهدفين منذ الأربعاء، بعد بدء الهجوم التركي في شمال سوريا.

وقال لافروف خلال زيارة إلى تركمنستان: “سندافع من الآن فصاعدا عن ضرورة إقامة حوار بين تركيا وسوريا”.

كما سبق أن أشار لافروف في مؤتمر صحفي في كازاخستان، الأربعاء، بأن الأفعال التي تقوم بها الولايات المتحدة في سوريا “متناقضة”، وأن روسيا تدعو للحوار بين دمشق وأكراد سوريا، وذلك عقب الانسحاب المفاجئ للقوات الأميركية.

وأشار لافروف إلى أن الأكراد يشعرون “بقلق بالغ” عقب الإعلان الأميركي عن سحب القوات من الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا، ويخشون أن يؤدي ذلك إلى “إشعال المنطقة برمتها”,وفقاً لسكاي نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق