جولة الصحافة

مفوضية اللاجئين تحذر من “موجات نزوح” شمالي سوريا

حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من حدوث “معاناة إنسانية” من جراء العدوان التركي شمالي سوريا، مشيرة إلى أن الهجوم قد يعرض حياة مئات الآلاف من المدنيين للخطر.

وقالت مفوضية اللاجئين في بيان الخميس: “يهدد تصاعد الصراع الدائر في شمال سوريا بالتسبب بالمزيد من المعاناة الإنسانية وحدوث موجات نزوح جديدة تضاف إلى ما هي الآن أكبر أزمة نزوح في العالم”.

وأشارت المفوضية في بيانها إلى أن عشرات الآلاف من المدنيين اضطروا للنزوح، وذلك للفرار من القتال، والبحث عن ملاذ آمن.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي: “هناك مئات الآلاف من المدنيين في شمال سوريا ممن هم عرضة للأذى. لا ينبغي استهداف المدنيين والبنية التحتية المدنية”.

وقد تدهور وضع أولئك الأشخاص الذين وقعوا في خضم القتال بعد انخفاض درجات الحرارة في جميع أنحاء المنطقة مع دخول الطقس البارد.

وفي هذا الخصوص، أكدت المفوضية على الحاجة الملحة لوجود ممرات إنسانية دون قيد، وذلك بغية التمكن من الوصول إلى النازحين الجدد ومساعدتهم.

وكررت المفوضية موقفها بأن عودة أي لاجئ إلى سوريا يجب أن تكون “طوعية وتحفظ الكرامة وفي وقت تكون فيه العودة آمنة”.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق