الأخبار

الإعلام التركي يسرب بعض تفاصيل العملية العسكرية التركية المزعومة في شمال وشرق سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

كثر الحديث حول المناطق التي قد تشهد العمليات العسكرية وقد تتحول لساحة حرب بين الجيش التركي وبين قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا , حيث تستعد تركيا بشن هجوم واسع جواً وبراً عليها.

ونشرت جريدة حرييت الواسعة الانتشار تقريراً مطولاً عن مناطق احتمال سير العمليات التركية في شمال سوريا.

وقالت الجريدة أن العملية , بأن الرئيس الأمريكي أستخدم منذ البداية في حديثه مصطلح 20 ميلاً أي 32 كلم عمق العمليات بينما سيكون ساحة العمليات على طول 120 كلم وستتمركز ما بين منطقتي تل أبيض / كري سبي , ورأٍ العين / سري كانية , حيث كان المتفق عليه إنسحاب القوات الأمريكية بعمق 32 كم وخلال أسبوع , ليكون المجال مفتوحاً أمام الجيش التركي للتوغل.

وكان قد أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 07/10/2019 إتصالاً هاتفياً مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب , وتلاها اعلان من الأخير بأنه سيسحب قواته من سوريا , ولم يمضي وقتاً طويلا حتى أعلن البيت الأبيض بأنهم سينسحبون قواتهم من الشريط الحدودي وأن تركيا ستشن عملية عسكرية وأنهم لن يشاركوا فيها سوف لن يعترضوها أيضا.

ونتيجة ردود الفعل من الكونغرس والبنتاغون فقد أصدر ترامب ، المحاصر بالانتخابات المقبلة ونقاشات العزل ، بيانًا بتهديد تدمير اقتصاد تركيا. معلناً بأن أمريكا أتخذت خطوة أخرى للتأثير على الحملة العسكرية التركية المرتقبة في شمال سوريا , كما أعلن بإزالة تركيا من دائرة الاتصال العمليات الجوية في سوريا.

وحسب المعلومات التي بحوزة تركيا ونشرتها الصحافة التركية فأن الإدارة الذاتية لها قوات قوامها 35 ألف دربتهم الولايات المتحدة الأمريكية الى جانب 20 ألف عسكري خدمة إلزامية أو دفاع ذاتي , وأن هناك أنفاق وخنادق بالقرب من الحدود التركية ما بين سري كانية / رأس العين وتل أبيض / كري سبي , ويقدر المسافة على الحدود في بعض المناطق 200 متر وفي بعض المناطق الأخرى من 2 الى 3 كم.

ويعتقد أن ساحة العمليات ستكون منحصرة ما بين منطقتي تل أبيض /كري سبي وسري كانية /رأس العين وبعمق 32 كم وعلى طول 120 كم وأن يشارك فيها فصائل الائتلاف السوري المعارض وأن يكونو على الجبهات الأمامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق