الأخبار

الخارجية التركية توضح آخر تطورات المنطقة الآمنة في شمال شرق سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

أجاب المتحدث باسم وزارة الخارجية ’’ هامي أقصوي ’’ على سؤال حول تصريحات بعض الدول الأخنبية فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة التي من المزعم إنشاؤها في شرق الفرات.

وقال أقصوي ’’ من حقنا الأساسي بموجب القانون الدولي اتخاذ التدابير التي يتطلبها أمننا القومي ضد أي تهديد إرهابي ينشأ من سوريا’’.

وأضاف ’’ لقد بذلنا أقصى جهد ممكن لتنفيذ التدابير المذكورة أعلاه بالاشتراك مع حلفائنا ، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية. لقد بذلنا جهودًا بناءة وحسنة النية لحماية مصالحنا الأمنية المشروعة من خلال منطقة آمنة في شمال سوريا وتمهيد الطريق لعودة آمنة وطوعية لمئات الآلاف من السوريين النازحين إلى ديارهم’’.

وإدعا أقصوي بأنه ’’خلال هذه المرحلة ، لم يوفي السلطات العسكرية الأمريكية بوعودهم . و زادت البيروقراطية الأمنية الأمريكية , بدلاً من إيقاف ارتباطها مع PYD / YPG ، التي تحتل الجزء الشرقي من الفرات ، وأظهرت أمريكا نهجًا مخالفًا لعلاقة الحلفاء الحالية مع بلادنا’’ حسب زعم أقصوي.

وزعم أقصوي ’’ بأن تركيا، بوصفها عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي، وتلتزم بمكافحة جميع أشكال الإرهاب. على الأراضي السورية المتاخمة لحدودنا ، لا يمكنها مشاهدة كل من YPG / PKK ، التي هي ’’توأم داعش’’ التي قامت بجرائم ضد الإنسانية وضد الشعب السوري ، وكذلك ضد بلدنا وشعبنا’’.

وقال أقصوي ’’ترى تركيا بأنها من حقها إخراج وحدات حماية الشعب من شرق الفرات وحماية حدودها وأمنها وكذلك سلامة السوريين , من أجل ضمان وأمن المنطقة بالامن والسلام , وأن تركيا عازمة على تنفيذها وبهذه الطريقة سيتم القضاء على تهديد خطير للسلامة الأقليمية ووحدة سوريا في المنطقة وسيتم إنشاء أرضية قوية من أجل منع تكرار داعش ومشاكل مماثلة في المستقبل’’.

تم التأكيد على كل هذه النقاط مرة أخرى من قبل رئيس جمهورية تركيا خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي ترامب في 6 أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق