الأخبار الهامة والعاجلة

بدران جيا : الهجوم التركي يعرض 5 ملايين شخص في شمال شرق سوريا للنزوح ويحذر من مغبة خروج عناصر داعش من المعتقلات

سعاد عبدي ـ xeber24.net

قال مستشار الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ’’ القيادي بدران جيا كرد بأن ’’موقف امريكا والبيت الابيض الاخير يضعف جهود التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش ويضعف جهود ايجاد حلول سياسية للازمة السورية’’.

وصرح جيا كرد في تصريح لـ ’’ خبر24 ’’ بأن ’’الحرب على الارهاب لم ينتهي بعد وان هناك معارك وعمليات خاصة بشكل يومي للقضاء على الارهاب الذي لا يزال موجوداً وينشط بشكل ملحوظ , وانهم عملوا بالتعاون مع شركائهم في التحالف الدولي القضاء على الخلايا النائمة التابعة لتنظيم داعش’’.

بدران جيا كرد قيادي كُردي في الادارة الذاتية بروج آفا – شمال شرق سوريا

وشدد جيا كُرد بان ’’ الهجوم التركي على المنطقة وان حصل سيخلق وضعاَ جديداَ في المنطقة , وان الوضع الجديد سوف لن يعود بالفائدة على احد في المنطقة, وسيكون له ضرر كبير’’.

ودعا جيا كُرد بأن يقف الجميع امام مسؤولياته بالقول :” فمنذ سنوات واردوغان يهدد المنطقة بجميع مكوناتها واحتل عفرين امام اعين الجميع دون ان يتحركوا , ويريد اردوغان أن يعيد سيناريو عفرين في شرق الفرات , يجب ان يتحمل الجميع مسؤولياته لمنع تكرار ما حدث ويحدث في عفرين مرة اخرى’’.

وحذر جيا كُرد ’’من مغبة خروج عناصر تنظيم داعش في المخيمات وفي المعتقلات من تحت سيطرتهم عند شن الجيش التركي اي هجوم ,وخروجهم من المخيمات ومن تلك السجون لان المقاتلين سوف ينشغلون عن حماية المعتقلات للدفاع عن الحدود من هجمات الجيش التركي, بالاضافة إلى حدوث كارثة انسانية لان حياة اكثر من 5 مليون شخص يعيشون في شمال شرق سوريا سيكونون تحت التهديدات التركية وسيتشرد الكثيرون كما حدث في عفرين’’.

وأعلن بدران جيا كرد ’’ بانهم في الادارة الذاتية قرارهم موحد وهو الوقوف بوجه التهديدات والهجمات التركية دون اي تردد , مع فتح ابوباهم امام الطرق السلمية لحل جميع المشاكل العالقة’’.

ونوه جيا كرد بأن ’’خطر التنظيم الكبير لا يزال قائما , وفي حال شنت تركيا هجوماً على شرق الفرات فأن قوات سوريا الديمقراطية ستنشغل عن ملاحقة خلايا التنظيم , وانه سينشط وسيكون له فرصة كبيرة للظهور مجدداً ويحتمل ان يسيطرو على مساحات جديدة من الاراضي’’.

واشار إلى ان ’’ تنظيم داعش ستكسب جرئة وقوة من الهجوم التركي على شرق الفرات وسيعيد تنظيم نفسه وسيحاول الانتقام من المنطقة’’.

ولفت الانتباه إلى ’’الآلاف من عناصر التنظيم ونسائهم واطفالهم المعتقلين والمتواجدين في المخيمات , بانهم بمثابة قنبلة موقوته , وقد ينتشروا مجدداً ويعبروا تركيا نحو اوروبا وسيكون لذلك مخاطر كبيرة , ويجب ان يكون هناك حلول لتلك المشكلة لايقاف التهديدات التركية’’.

وكشف بانهم طالبوا امريكا مرارا بان توضح موقفها من التهديدات التركية المتكررة وطالبوها بان تضع حد للتهديدات التركية لكن امريكا تتخذ موقفاً غامضاً , وسياسته غير معروفة.

واكد جيا كرد ’’التزامهم بكافة بنود الالية الامنية وابدوا مرونة كبيرة لقطع الطريق امام اي هجوم تركي محتمل لكن هذا لم يُرضي تركيا’’.

ودعا جيا كرد ’’ في نهاية حديثه الشعب للالتفاف حول قواتهم قوات سوريا الديمقراطية والوقوف خلفه في هذه المعركة المصيرية ان حدثت’’.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق