الأخبار

’’جيش الجراد السوري’’ يستعد لمشاركة العملية العسكرية التركية المزعومة على شرق الفرات واستنفار في عفرين

بروسك حسن ـ xeber24.net

تستعد الفصائل والمجموعات السورية المسلحة المعارضة والتي تسمي أنفسها بالجيش الوطني السوري , بالمشاركة في العملية العسكرية التركية المزعومة ضد مناطق الادارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

وقال مصدر من مدينة عفرين لـ ’’ خبر24 ’’ بأن الفصائل السورية في حالة استنفار وتجمع مقاتليها منذ اعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده سيشن عملية عسكرية اليوم أو قد تكون غداً.

وأكد المصدر أن عناصر الفصائل تتحضر لعمليات نهب وسرقة جديدة في حال لو استطاعوا الدخول الى مناطق الادارة الذاتية.

وفي السياق وتزامناً مع إعلان القوات الأميركية سحب قواتها من ثلاث نقاطها على الحدود السورية – التركية عقب التهديدات التركية بشن هجوم عسكري قريب على شرق نهر الفرات، علق متزعم “الجيش الوطني” المدعو “مصطفى سيجري” اليوم الاثنين 7/أكتوبر، على الأحداث الأخيرة قائلاً: إن الجيش الوطني والقوات التركية أنهيا وضع الخطط العسكرية والمحاور التي يجب أن تتقدم منها القوات والأعداد المناسبة في المعركة المرتقبة شرقي نهر الفرات. (بحسب زعمه)

وأضاف “سيجري” بسلسلة من التغريدات على حسابه في “تويتر” أن مسلحي الجيش الوطني” أنهى كافة الاستعدادات للمشاركة في العملية العسكرية.

وأشار “سيجري” أن هناك غرفة عمليات مشتركة ما بين “الجيش الوطني” والقوات الخاصة التركية، وهذه الغرفة انهت وضع الخطط والمحاور، وستشارك بالعمليات قوات برية وجوية.

وشهدت مدينة عفرين في 18/03/2018 أكبر عملية نهب واستيلاء وتدمير من قبل فصائل الجيش الوطني السوري والذين شاركوا عملية غصن الزيتون التي نفذتها تركيا ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب في المدينة , وأطلق النشطاء اسم جيش الجراد السوري منذ تلك اللحظة على تل الفصائل التي تتبع للائتلاف السوري المعارض والتي يعتبر المجلس الوطني الكردي جزء منه.

وتستعد قوات سوريا الديمقراطية بالدفاع عن مناطقها ضد اي هجوم تركي محتمل وضد أي فصيل يحاول التعدي على جغرافية مناطق شرق الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق