الرياضة

وأخيراً … نيمار ينهي خلافه مع جماهير باريس سان جيرمان

قال مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، توماس توخيل، مساء أمس السبت إن علاقة نيمار دا سيلفا بأنصار الفريق بدأت في التحسن.

ففي أعقاب الفوز ضد أنجيه برسم الجولة السابعة من الدوري الفرنسي برباعية نظيفة، تطرق المدرب الألماني إلى الحديث حيال نيمار وتبعات محاولاته الرحيل عن الفريق في سوق الانتقالات الصيفي البائد، وكان اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا، قد ألقى بكل أوراقه من أجل العودة إلى ناديه السابق، برشلونة، مما تسبب في شرخ في العلاقة مع جماهير النادي الباريسي، قبلًا أجاب عن سؤال حيال اللحظة الأفضل في مسيرته وصدم الجميع حينما قال “مباراة الريمونتادا ضد باريس 6-1”.

طالب قطاع كبير من مشجعي الفريق بالتخلص منه عبر اللافتات بملعب حديقة الأمراء، بينما توترت العلاقة مع إدارة النادي وبالأخص مع المدير الرياضي ليوناردو والرئيس ناصر الخليفي، بيد أن الوتر بدأ في التراخي مرة أخرى بعد إصابة كيليان مبابي، ومشاركة نيمار في المباريات وتألقه.

إذ سجل اللاعب 4 أهداف خلال 5 مباريات، كان آخرها الهدف الرابع ضد أنجيه أمس، بينما حملت أهدافه الثلاثة الأخرى في طياتها صبغة البطولة.

إذ شرع نيمار في فرض كلمته وغدا النجم الأول بالوقت الحالي بلا منازع داخل أروقة النادي الباريسي بعدما قاده لثلاثة انتصارات بنتيجة “1-0” وكان هو بطل المشهد في كل مرة، إذ دون على جميع أهداف فريقه، وهو ما منحه بعض الحب في قلوب مشجعي الفريق، و في مباراة ستراسبورغ دوّن نيمار على مقصية في الدقيقة 92 عندما كان الحكم يهم بإطلاق صافرة النهاية، بينما في مباراة القمة ضد أولمبيك ليون فشلت جميع المساعي في هز الشباك إلى أن حلّت الدقيقة 88 ومعها هدف من توقيع نيمار، في مباراة بوردو لعب نيمار دور المُنقذ مُجددًا وسجل هدف الفوز مُبكرًا هذه المرة (د.70) من صناعة مبابي.

“عن نيمار؟ نعم إنها تتحسن، الأمر يبدو أسهل من السابق”، هكذا أجاب توخيل عن سؤال أحد الصحفيين عمّا إذا كانت علاقة نيمار بالجماهير تشهد تحسنًا.

وأضاف “الأمر متروك لنا ومتروك له لإظهار عروضه مرة أخرى، أن يكون حاسمًا ويعاني ويركض من أجل الحصول على الكرة، ليس من الضروري التحدث عن هذا مرة أخرى”.

وأكمل “لقد أظهر لنا الكثير من الأشياء وقام بالعديد من المرواغات، لقد سجل مجددًا وكان قادرًا على تسجيل أكثر من ذلك، لا يزال بإمكانه القيام بالأشياء الرائعة، الأمر متروك له لإظهار هذا”، في المباراة الماضية مرر مبابي -الذي عاد لتوه من الإصابة- هدفًا إلى نيمار، تبعه تصريحات دعم من المراهق الفرنسي تجاه زميله البرازيلي، فيما يوحي باستعادة نيمار الثقة في غرف خلع الملابس أيضَا وليس على مستوى الجماهير فحسب.

“لا يوجد ما يستدعي تغيير علاقتي بنيمار، أنها علاقة قائمة على التقدير والإعجاب، أتحدث على سجيتي معه، عندما يحدث قصور في الفهم فإننا نتحدث”، هكذا تحدث مبابي حيال علاقته بنيمار للصحافة الفرنسية، ثم تبع الأمر بنشر صورة على حسابه الرسمي في تويتر قال من خلالها “لقد عدنا أخي، توجّب علىّ صُنع هدف آخر لك”.

فيما قال المدرب الألماني توماس توخيل عن عودة نيمار ومبابي للعب سويًا.. “لديهما الجودة، يحبان أن يلعبا معًا، إنهم يعون جيدًا مسئولياتهما عندما يكونان معًا”.

يورو سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق