غير مصنف

مسلح من تنظيم “جبهة النصرة” يقتل نازحاً مدنياً بسبب علب “سجائر” في ريف حلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قتل مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” المعروف حالياً (هيئة تحرير الشام) نازحاً مدنياً في ريف حلب الغربي، بعد أن أطلقوا النار عشوائياً على مجموعة شبان يسيرون على أقدامهم حاملين كميات محدودة من علب السجائر ليل السبت – الأحد.

وقال ناشطون من ريف حلب لمراسل “خبر24” إنّ مسلحي أحد حواجز تنظيم “جبهة النصرة” في مدخل بلدة دارة عزة في ريف حلب الغربي، أطلقوا النار عشوائياً ومن مسافة قريبة على مجموعة من الشباب يحملون معهم كميات محدودة من علب السجائر تهريباً من منطقة عفرين إلى المنطقة المجاورة التي تخضع لسيطرة مسلحي التنظيم ما أسفر عن مقتل الشاب “مسعف السليمان”

وأضاف الناشطون أن “السليمان” متزوج ولديه ولدين وزوجته حامل، وبسبب انعدام فرص العمل، وسوء الوضع الاقتصادي، اضطرّ إلى العمل في تهريب الدخان من منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا، إلى منطقة إدلب الخاضعة لسيطرة التنظيم الذي يمنع الإتجار بالدخان والنراجيل، بفتوى أنّه “حرام”.

وأشار الناشطون أن المسلح التابع لتنظيم “جبهة النصرة” والذي أطلق النار على “السليمان” وأرداه قتيلاً لن يقدم للمحاكمة أو العقاب، بحجة أنه محمي “بحصانة الجهاد”.

والجدير ذكره تشهد مناطق سيطرة الفصائل والتنظيمات الجهادية المدعومة من تركيا في الشمال السوري، تردي الأوضاع المعيشية بشكل كبير وقلة فرص العمل أمام الشبان، بالإضافة للفلتان الأمني الكبير وعمليات القتل والخطف والتصفية التي تحصل بين المجموعات المسلحة بشكل مستمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق