البيانات

بــيــان واحد آيار لحزب الشيوعي الكردستاني

بــيــان واحد آيار لحزب الشيوعي الكردستاني

يا عمال العالم ويا عمال كُردستان : نهنئكم من صميم القلب تهنئة ثورية بهذه المناسبة الثورية المميزة , اتحدوا اتحاداً ثورياً لا ينفصم ضد الأمبريالية والرجعية وعملائها وحروبها العدوانية الظالمة واستغلالها واحتكاراتها بحق الشعوب والأمم المظلومة , فأنتم قوة أممية ثورية صلبة وعتيدة قادرة على طردها من أوطانكم والقضاء على كافة مؤامراتها وألاعيبها الخسيسة كونكم وبكل تأكيد لقادرون على تحقيق الظفر بالحرية التامة وتحقيق العدالة الأجتماعية على الأسس الشيوعية العلمية لأن روح وجسد واحد أيار 1886 يتوهج ويتقد في روحكم وجسدكم دوماً لأنكم ثورة الاستقلال السياسي والاقتصادي في كل زمان ومكان. أيها الأمميون الثوريون في العالم أجمع : إن الطبقة العاملة الكُردستانية وحلفائها الكُردستانيون تتعرض لأبشع أنواع الظلم الناجم عن المخططات والمشاريع الفاشية والشوفينية من الأنظمة الدكتاتورية المحتلة الحاكمة على كُردستان فإلى جانب مقاومتكم وثوراتكم التي تقودونها في أوطانكم ضد ظالميكم , عليكم باستمرار تقديم العون والمساندة لأشقاءكم عمال كُردستان دون تردد وإرجاء ليتمكن من تحقيق التحرر الوطني والاجتماعي الكُردستاني المشروع له طبيعياً , أسوة بكل البروليتارية الأممية الثورية العالمية وحلفائها الوطنيين والديمقراطيين. أيها العمال والوطنيون الكُردستانيون جميعاً : طيلة المسيرة الكفاحية لشعبنا الكُردستاني التحررية كانت الأنظمة المحتلة لوطننا كُردستان الأم سواء كانت متفرقة أو مجتمعة , مارست ولا تزال تمارس الاضطهاد القمعي بحقنا جميعاً وهي لم ولن تفرّق حزب وطني عن غيره أو ثورة وطنية عن غيرها, فهي عدوة لدودة لكل القوة الوطنية والديمقراطية التحررية الكُردستانية , علينا عدم تصديقها أو الثقة بها أو الأنجرار وراء وعودها التضليلية الكاذبة . سلاحنا المقاوم الوحيد هو وحدتنا الوطنية ومن ثم الاعتماد على الأحزاب والقوى الديمقراطية والثورية في المنطقة والعالم وليس الأحزاب والقوى الشوفينية الرجعية أو الأنظمة الفاشية والعنصرية الاستبدادية التي جعلت وتريد دوماً كُردستان الأم مستعمرة أبدية لها . فليكن روح وشعلة ثورة واحد أيار متقدة في روح ثورتنا التحررية الكُردستانية عبر وحدة صفنا الوطني التحرري الكُردستاني من خلال انعقاد المؤتمر الوطني الكُردستاني الضامن حتماً لنجاح ثورتنا في كل وقت حتى الظفر التام بالحرية الحقيقية بعيداً عن الوهم والتشرذم والتقسيم والخلافات التحزبية والتفرد والوهم والخوف والتقاعس والحجج الواهية التي تغرسها الأنظمة العدوة وتروّج لها ليلاً نهاراً بكل وسائلها القذرة التي يندى لها جبين الانسانية.
– عاش واحد أيار ثورة المظلومين ضد الظالمين .
– عاشت كُردستان الأم لأصحابها الحقيقين .
– عاشت الأممية البروليتارية الثورية .
– عاشت الماركسية – اللينينة ( الشيوعية العلمية ) .

واحد أيار 2017 م
الحزب الشيوعي الكُردستاني KKP
اللجنة المركزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق