أخبار عابرةالبيانات

تصريح حزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا حول الجريمة التي حصلت في إحدى ضواحي هولير

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

أصدرت قيادة مكتب اقليم كوردستان للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا بيانا الى الرأي العام حول الجريمة المروعة التي حصلت في أحد ضواحي مدينة أربيل ’’ عاصمة إقليم كردستاني العراق ’’ بحق عائلة كردية سورية مرلفة من 5 أشخاص ’’ الأب والأم وثلاثة أطفال ’’ حيث تم قبلهم بطريقة بشعة.

وجاء في البيان ’’ رغم الأمان الكبير الذي يشهده إقليم كوردستان العراق ورغم الوضع الآمن والمستقر الذي ينعم به الكورد السوريين في الإقليم بالمقارنة مع أقرانهم اللاجئين السوريين في دول الجوار، فإنّ الجريمة البشعة التي تم ارتكابها قبل يوم في إحدى ضواحي هولير والتي أودت بحياة جميع أفراد أسرة مواطن كوردي سوري (المغدور بسام حسين مشو المكونه من خمسة أشخاص وهم الزوج والزوجة وثلاثة أطفال)، هي جريمة جنائية صرفة وليس لها أية أبعاد أخرى، وقد تأكد لنا هذا بشكل قاطع بعد إجراء العديد من الإتصالات مع الجهات المعنيه في الإقليم’’.

وأضاف البيان بأنه ’’ ورغم قناعتنا المطلقة بأن حكومة الإقليم ستقوم بواجبها على أكمل وجه عبر الكشف عن ملابسات الجريمة وملاحقة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء لنيل الجزاء العادل، فقد بادرت قيادة مكتب إقليم كوردستان لحزبنا (pdk-s) بتشكيل لجنة قيادية للتواصل مع الجهات المعنية في الإقليم للمتابعة والتأكيد على ضرورة تحقيق القصاص، وفي الوقت الذي نبدي فيه تضامننا التام مع عائلة المغدور ونعبر عن ثقتنا بحكومة الإقليم وبأجهزتها الأمنية والقضائية، فإننا نهيب بأبناء شعبنا إلى التحلي بالهدوء وعدم الإنجرار وراء مختلف ردود الأفعال التي قد يفتعلها البعض ليسعى من خلالها إستثمار هذه الجريمة لأغراض أخرى’’.

والجدير ذكره فأن الذين قاموا بقتل العائلة الكردية السورية هم من أكراد إقليم كردستان العراق , حيث كان الخلاف على بيع أب ’’ المجمرين ’’ ببيع منزل للعائلة السورية مع رفض الأولاد لعملية البيع هذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق