غير مصنف

“جبهة النصرة” تمنع أهالي بلدة بريف إدلب من دفن شاب وتطلق النار عليهم خلال التشييع

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أطلق مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” المعروفة حالياً (هيئة تحرير الشام) النار على عدد من المدنيين أثناء تشييعهم قتيلا قضى بانفجار عبوة ناسفة في بلدة معرة مصرين بريف إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون من إدلب لمراسل “خبر24” إن الشاب “حسام عادل نذير” قتل يوم أمس، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون جانب منزله، وعندما شيعه أهالي البلدة جثمانه واتجهوا إلى المقبرة لدفنه، منعهم مسلحي حاجز “جبهة النصرة” الذي يقع جنوبها من الدخول إليها أو ركن سيارتهم قربها، دون معرفة سبب ذلك.

وأوضح الناشطون أن مشاجرة جرت بعد ذلك بين المشيعين ومسلحي التنظيم حيث أطلق الاخير الرصاص الحي على الأولى، مما جعلهم ينسحبون وينتقلون إلى بلدة أخرى لدفن الشاب

والجدير ذكره تكررت انتهاكات تنظيم “جبهة النصرة” متمثلة بإطلاق النار لتفريق المتظاهرين و حملات اعتقال وتصفية وتضييق على الاهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته في إدلب وريفها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق