العلوم والتكنولوجية

اتفاق أميركي بريطاني يوجه “ضربة جديدة” إلى فيسبوك

أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا أنهما وقعتا اتفاقا للوصول إلى البيانات عبر الحدود، يسمح لكل دولة طلب معلومات عن الجرائم الخطيرة بشكل مباشر من شركات التكنولوجيا التي تعمل انطلاقا من الدولة الأخرى.

ووقعت الحكومتان، إلى جانب أستراليا، كذلك رسالة مفتوحة إلى فيسبوك تطالب الشركة بعدم المضي قدما في خطتها لتشفير أنظمتها للتراسل، من دون أن تضمن أولا وصول المؤسسات القانونية إلى المعلومات بعد موافقة القضاء.

وسيسرع الاتفاق طلبات جهات إنفاذ القانون لشركات التكنولوجيا للحصول على معلومات حول اتصالات الإرهابيين والمعتدين على الأطفال، وفقا لرويترز.

ويستخدم المعتدون على الأطفال تطبيقات التراسل بما في ذلك فيسبوك ماسنجر وتطبيق واتساب لتبادل الصور ومقاطع الفيديو العارية.

وسيمكن الاتفاق الثنائي عمليا الحكومة البريطانية من طلب البيانات مباشرة من شركات التكنولوجيا الأميركية التي تخزن عن بعد البيانات المرتبطة بتحقيقاتها الجنائية الجارية، بدلا من طلبها عبر مسؤولي إنفاذ القانون في الولايات المتحدة.

ويمثل هذا الجهد نهجا مزدوجا للولايات المتحدة وحلفائها للضغط على شركات التكنولوجيا الخاصة لجعل تبادل المعلومات بشأن التحقيقات الجنائية أسرع.

ومن ناحيته دافع مؤسس فيسبوك مارك زوكربرغ عن قراره تشفير خدمات التراسل لدى الشركة، رغم مخاوف بشأن تأثير ذلك على استغلال الأطفال وغير ذلك من الأنشطة الإجرامية الأخرى.

وقال زوكربرغ: “شعرت بقلق شديد عندما كنا نتخذ قرارا بشأن التشفير عبر تطبيقاتنا المختلفة”.

وردا على سؤال لموظف بشأن استغلال الأطفال في جلسته الأسبوعية للرد على أسئلة موظفيه، أقر زوكربرغ بأن “عدم إمكانية الوصول إلى محتوى الرسائل سيعني أنك تخوض المعركة ويداك مقيدتان وراء ظهرك”.

لكنه عبر عن “تفاؤله” بشأن قدرة فيسبوك على تحديد الجناة حتى في الأنظمة المشفرة باستخدام نفس الأدوات التي استخدمتها لمكافحة التدخل في الانتخابات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق