الأخبار الهامة والعاجلة

عاجل: العراق يعلن إدخال كافة الوحدات العسكرية في حالة “الإنذار” والحكومة تقطع الأنترنت

بروسك حسن ـ xeber24.net

تصاعدت حدة التوتر في الشارع العراقي وشهد مظاهرات عارمة ولا تزال مستمرة، حتى أن الحكومة لجأت إلى إيقاف مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد.

وقرر وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري، اليوم الأربعاء، “إدخال كافة الوحدات العسكرية بالإنذار للحفاظ على سيادة الدولة”.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان لوسائل الإعلام، إن “وزير الدفاع أمر بإدخال كافة القطاعات (الوحدات) بالإنذار للحفاظ على سيادة الدولة والمنشآت الحكومية والأهداف الحيوية وكافة السفارات والبعثات الدبلوماسية، وأكد على ضرورة حفظ النفس”، وعلى أثرها شهدت البلاد إنقطاع لخدمة الأنترنت والصعوبة في الدخول إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

ورغم أن العراق لم تعفى من آثار الحرب بعد، إلا أن يومي الأربعاء والثلاثاء، تظاهر آلاف العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد ومحافظات أخرى، مطالبين بتوفير الخدمات، وتحسين الواقع المعيشي، وتوفير الوظائف، والقضاء على البطالة والفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة التي شهدت حرباً دموية مع تنظيم الدولة اﻹسلامية داعش.

واستخدمت الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الشغب الرصاص الحي وخراطيم المياه الساخنة وقنابل الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المحتجين من أمام جسر “الجمهورية” المؤدي إلى المنطقة الخضراء المحصنة ببغداد ومبنى الحكومة الاتحادية، ومواقع أخرى في عدد من محافظات البلاد ما أوقع ضحايا.

وأنقطع الانترنت عن معظم مناطق العراق وإيجاد صعوبة في الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تقوم الكثير من الجهات بإستخدام الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للتحريض في المظاهرات التي تشهدها البلاد عامة وبغداد خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق