قضايا اجتماعية

مئات الاطفال السوريين يعيشون في العراء وأزمة الليرة تتفاقم بينما تكلفة زفاف ابن سفير و ابنة وزير سوري مليار و200 مليون ليرة

نازرين صوفي – Xeber24.net

بينما يعيش مئات الاطفال والنساء السوريين في العراء لعدم توفر مأوى يأويهم نتيجة الحرب التي تمر بها البلاد منذ 2011 , وبينما تتفاقم ازمة الليرة السورية التي تلامس اعتاب 650 ليرة لكل واحد دولار , اجرى سفير سوريا في الهند “رياض عباس ” زفافاً لابنه وابنة وزير شؤون رئاسة الجمهورية في النظام السوري منصور عازام” بتكلفة مليار و200 مليون ليرة سوريا.

وأثار حفل زفاف زين العابدين، ابن سفير سوريا في الهند رياض عباس، جدلا واسعا بشأن تكاليفه التي وصفت بالـ”فلكية”.

فوفقا لصحيفة “الإمارات اليوم” تداولت أنباء بشأن تكاليف الزفاف، تشير وصوله إلى مليوني دولار، نحو (مليار و200 مليون ليرة سورية) وأقيم في منتجع يعفور قرب دمشق.
وبلغ فيه ثمن فستان العروس 100 ألف دولار أميركي من تصميم المصمّم اللبناني زهير مراد، وفقاً للمعلومات المتداولة.

وذكرت وسائل أعلام أن مطربين عدة من لبنان شاركوا في إحياء الزفاف، بالإضافة إلى فرقة رقص روسية، كما شهد الحفل بذخ كبير في الأطعمة والسيجار، وسط حضور عدد كبير من رجال الأعمال والمسؤولين.

يذكر أنّ العروس سالي عزام تعمل إعلامية في قناة سما الموالية للنظام، أما العريس رياض عباس، الذي يعرف عن نفسه بأنه باحث في الشؤون السياسية الاقتصادية، فيعمل بمنصب نائب المدير العام للشركة الهندية للجرارات الحديثة ويملك ربع قيمة أسهمها، وبمنصب المدير العام لشركة ميثاق للتعهدات ويملك نصف قيمة أسهمها، وفقاً لموقع “الاقتصادي”.

هذا ويعاني الشعب السوري ازمة حقيقة بشأن ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة السورية , حيث يجدون صعوبة في تأمين مستلزماتهم اليومية , بينما ابناء المسؤولين يصرفون المليارات في حفلات ليلية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق