جولة الصحافة

واشنطن ترسم حدود كيان كردي على تخوم تركيا

واشنطن ترسم حدود كيان كردي على تخوم تركيا
إردوغان يعرب عن حزنه لمشاهدة دوريات أميركية وكردية ترفع العلمين الأميركي والكردي على مرأى العين من مناطق تركية على الحدود مع سوريا.
قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأحد إنه سيسأل نظيره الأميركي دونالد ترامب عن لقطات الفيديو والصور الفوتوغرافية التي أظهرت رايات وحدات حماية الشعب الكردية مرفوعة على قافلة أميركية في شمال سوريا، معربا عن حزنه لمشادة عربات أميركية وعناصر من الوحدات الكردية تقوم بدوريات على الحدود التركية السورية.
وأظهرت لقطات فيديو وصور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قوات أميركية تعزز وجودها على الحدود التركية السورية بعد تصاعد التوترات بين القوات التركية ووحدات حماية الشعب الكردية قرب الحدود السورية.
وكثفت تركيا هجماتها ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وضد وحدات حماية الشعب في شمال سوريا.
وقال إردوغان خلال مؤتمر صحفي في اسطنبول إن الولايات المتحدة ينبغي أن توقف تعاونها مع وحدات حماية الشعب الكردية.
وأضاف أنه “حزين” لرؤية عربات عسكرية أميركية تقوم بأعمال الدوريات قرب الحدود التركية السورية مع مقاتلين أكراد من وحدات حماية الشعب التي تصفها أنقرة بأنها تنظيم إرهابي.
ووحدات حماية الشعب الكردية هي المكون الرئيسي لقوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف لفصائل عربية وكردية تقاتل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بدعم من واشنطن.
وشنت تركيا غارات هذا الأسبوع على مقر قيادة الوحدات الكردية في شمال شرق سوريا . كما سجلت اشتباكات بين الجيش التركي والمقاتلين الأكراد على طول الحدود.
وأرسلت الولايات المتحدة عربات عسكرية ترفع أعلاما أميركية إلى الجانب السوري من الحدود للقيام بدوريات مع مقاتلي وحدات حماية الشعب ولمنع أي اشتباكات جديدة.
وقال إردوغان قبل توجهه إلى الهند “للأسف إن وجود علم أميركي إلى جانب وحدات حماية الشعب في قافلة، أمر يحزننا بشدة”.
وأدى اختلاف الموقف من مقاتلي وحدات حماية الشعب إلى نوع من الفتور في العلاقات الأميركية التركية ويريد إردوغان الذي سيلتقي دونالد ترامب في مايو/ايار في الولايات المتحدة تغيير موقف واشنطن بهذا الصدد.
وأضاف “سنتحدث في الأمر حين نلتقي في 16 مايو(ايار)”، مبديا أسفه لاستمرار التعاون بين القوات الاميركية ووحدات حماية الشعب الكردية.
وشدد على أن “هذا الأمر يجب أن يتوقف فورا وإلا فإن هذه المعضلة ستستمر بالنسبة للمنطقة ولنا”.
ونشر الجيش الأميركي السبت عربات مدرعة تابعة لمشاة البحرية على الحدود التركية السورية في بلدة القامشلي بشمال سوريا لتقديم تعزيزات لمراقبة الموقف بعد تبادل إطلاق النار بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية السورية الأسبوع الماضي.
وقال قائد في وحدات حماية الشعب الكردية الجمعة بعد الاجتماع مع مسؤولين أميركيين في درباسية قرب الحدود التركية، إن هذه القوات التي نشرت على المسافة يبن ديريك وكوباني سوف ترفع تقارير لكبار القادة العسكريين الأميركيين.
وقام المسؤولون بجولة في درباسية التي ضربتها المدفعية التركية في وقت سابق.
وينتشر مئات الجنود الأميركيين على الأرض في سوريا لدعم قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف من جماعات عربية وكردية يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية وتراهن عليه واشنطن في عملية مرتقبة لاستعادة السيطرة على الرقة معقل التنظيم المتطرف الرئيسي في الأراضي السورية.

ميدل ايست

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق