تحليل وحوارات

“المنطقة الآمنة “مطلب تركيا وإيران والنظام السوري و بوصاية روسية

خاص / دارا مراد – Xeber24.net

لم يكن الأتراك وحدهم من يسعون الى اقامة “المنطقة العازلة” في شمال شرق سوريا ,بل كانت الفكرة التي اعاد تذكيرها روسيا و شجع تنفيذها كل من ايران و النظام السوري الذي مازال يحتفظ باتفاقية اضنة عام 1998,بالرغم من تصريحات وزير خارجيته وليد المعلم الذي يدعي بالدفاع نظامه عن الحدود السورية .

وضع الروس ادلب مقابل “المنطقة الامنة” على الطاولة امام تركيا في اللقاء ما قبل الاخير لاستانا ,كصفقة حيوية امام الرئيس التركي , وقد قبلها رجب طيب اردوغان بسرور , وذلك للتخلص من صداعه المزمن من الاكراد ,ولتحقيق مكاسب اقتصادية من وراء مشروعه الخاص, على غرار الأهداف الاستراتيجية الأخرى.
بحسب المنطقة الامنة التي يريدها الاتراك ,انها تحقق للاتراك و لايران والنظام السوري الاهداف التالية :
1- طمس الهوية الكردية والوجود الكردي من سوريا وهذا ما يتفق مع اهداف سوريا وايران ايضا.
2- محاولة النيل من ثورة اكراد تركيا وايران.
3- التخلص من عناصر الفصائل المسلحة في ادلب عندما تعيد النظام السيطرة عليها.
4- اسهام المنطقة في إعادة احياء الاقتصاد التركي.

والأسبوع الماضي، تناول أردوغان من جديد خلال كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، مشروع المنطقة الآمنة التي أعلن الاتفاق بشكل مبدئي عليها مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وسائل إعلام تركية قالت إن أردوغان كان يخطط لإنشاء بلدات وقرى في المنطقة الآمنة تستوعب مليون نسمة بشكل مبدئي، ونشرت تفاصيل المشروع السكني الذي يريد أردوغان إنشائه، للتخلص من عبء اللاجئين السوريين في بلاده في حال لو وافق الامريكان على المنطقة التي كان يريدها الاتراك .

وكان أردوغان قد قال في كلمته: “أدعو جميع الدول لدعم مجهوداتنا ومساعينا الخاصة بسوريا”.

ومن المعلوم أن الرئيس التركي يرغب عبر مخطط اسماه “ممر السلام” في القضاء على الوجود الكردي بالمنطقة، ومنع قوات سوريا الديمقراطية من إقامة كيان يتمتع بالحكم الذاتي في المنطقة وهاذا ما يرضي ايران والنظام السوري , بالاضافة إلى اسكان المجاميع الجهادية والاسلامية المتطرفة والارهابية في المنطقة التي يسعى اردوغان إلى احتلالها.

يشار إلى أن مخطط أردوغان سبق تنفيذه في شرق وجنوب شرق تركيا ذات الأغلبية الكردية، حيث دمر أولاً المناطق السكنية بدعوى مكافحة مقاتلين التابعة لحزب العمال الكردستاني، ومن ثم قام بإعادة تصميم المدن الكردية واسكن محلهم موالين له.

الا ان المنطقة لم تاتي بحسب المقايس التركية وهذا ما يجعل النظام السوري يصعد من تصريحاته حول التراب السوري , التي تعتبر بمثابة الرد على فشل اقامة المنطقة التي تقضي على الوجود الكردي في سوريا ,في الوقت الذي يتحاشى مسؤلوا النظام من ذكر عفرين و الباب و المناطق التي تحتلها تركيا بضوء اخضر من روسيا وكانت هذه المناطق ليست ضمن الخارضة السورية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق