العلوم والتكنولوجية

تركيا تنتظر “الزلزال الكبير المدمر”.. والدليل في قاع البحر

حذر خبراء أتراك من احتمال وقوع زلزال كبير مدمر على خط الصدع في بحر مرمرة، في أعقاب الزلزال الأخير الذي ضرب المنطقة وهز مدينة إسطنبول، وبلغت قوته 5.7 درجة.

وقالت مجموعة من الأكاديميين من جامعة إسطنبول التقنية، في بيان مكتوب، إن الحاجة باتت ملحة وضرورية لاتخاذ خطوات احتياطية لازمة لمواجهة زلزال كبير مدمر من المتوقع حدوثه في أعقاب الزلزال الأخير الذي هز اسطنبول في 26 سبتمبر، وسلفه الذي ضرب المنطقة وبلغت قوته 4.6 درجة.

وأشاروا إلى أن “التحليلات الجيولوجية والجيوديسية والزلزالية التي أجريت في قاع بحر مرمرة تُظهر أن خط الصدع في كومبورغاز لم يتشقق منذ فترة طويلة كما أنه مازال مسدودا، وهو جزء من خط الصدع حيث سيحدث زلزال بحر مرمرة المتوقع”.

وذكر بيان الخبراء، الصادر في 26 سبتمبر، أنه “بناء على التحليلات السيزمولوجية، تم استنتاج أن الزلزالين المعنيين وجميع الهزات الارتدادية التي وقعت بينهما، إنما وقعت في نطاق نفس عملية التشقق الميكانيكي. واستنادا إلى المؤشرات العلمية، يجب اتباع النشاط الزلزالي الحالي ويجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة”.

يشار إلى أن مركز زلزال 26 سبتمبر، الذي بلغت قوته 5.7 درجة، كان في بحر مرمرة على عمق 12.6 كيلومترا، وعلى بعد 70 كيلومترا غربي اسطنبول إلى الجنوب من منطقة سيليفري.

وقال خبراء من معهد كانديلي التركي لبحوث الزلازل، في مؤتمر صحفي في أعقاب الزلزال، إن منطقة بحر مرمرة لم تمر “بنشاط زلزالي” خلال العقدين الماضيين، ودعت الناس إلى توخي الحذر.

وحذر نائب مدير المعهد أسلي دوغرو من أن الخبراء في المعهد يتوقعون حدوث زلزال كبير في بحر مرمرة، مشيرا إلى أن هناك إجماعا بين الخبراء والعلماء على احتمال حدوث الزلزال وأنه منذ عام 1999، يرزح الصدع في شمال الأناضول في بحر مرمرة للضغط والإجهاد.

وأضاف أنه في الوقت الحالي “لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما إذا كان هذا الزلزال هو مقدمة له.. لكن بالطبع، يجب أن يكون الجميع في حالة تأهب.. يجب أن يكون مواطنونا حذرين”.

ويتوقع الخبراء أن تصل قوة الزلزال الكبير المتوقع إلى 7.6 درجة، لكنهم ليسوا متأكدين من توقيت حدوثه.

يشار إلى أن أسوأ كارثة زلزالية في تركيا في التاريخ الحديث هي “زلزال مرمرة” الذي وقع في 17 أغسطس 1999 وبلغت قوته 7.4 درجة، وكان مركزه بالقرب من مدينة إزميت، على بعد 104 كيلومترات شرقي اسطنبول، وتسبب بمقتل أكثر من 17 ألف شخص وشرد حوالي 600 ألف شخص، وألحق أضرارا بنحو 285 ألف مبنى.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق