العلوم والتكنولوجية

صقر المعرفة العربية الأول يحلق من السماء الإماراتية إلى محطة الفضاء الدولية

محمد حسين ـ xeber24.net

تقرع الإمارات العربية اليوم مجدداً أبواب تاريخ التكنولوجيا بإطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى أفق محطة الفضاء الدولية، ضمن حدث يترقبه عالم المعرفة، إذ يحلق رائد الفضاء الإماراتي”هزاع المنصوري” في الساعة الـ 6 مساءً اليوم بتوقيت الإمارات.

وسينطلق “المنصوري” برفقة رائد الفضاء الروسي “أوليغ سكريبوتشكا” ورائدة الفضاء الأميركية “جيسيكا مير”، إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة “بايكونور كوزمودروم” في كازاخستان، ضمن أول مهمة مأهولة للامارات إلى الفضاء المعرفي.

و تندرج هذه الخطوة الرائعة تحت برنامج “الإمارات لرواد الفضاء” الذي يشرف عليه مركز محمد بن راشد للفضاء حيث البرنامج الأول المتكامل في المنطقة العربية، الذي يُعدّ كوادر وطنية تُشارك في رحلات الفضاء المأهولة لتأدية مهام علمية مختلفة، حيث ستصبح جزءًا من الأبحاث التي يقوم بها المجتمع العلمي الدولي لابتكار طرق للتحديات التي تساعد بدورها في تحسين حياة البشر على سطح الأرض.

وتتضمن رحلته جولة تعريفية مصورة باللغة العربية للمرة الأولى لمحطة الفضاء الدولية، يوضح من خلالها مكونات المحطة والأجهزة والمعدات المتواجدة على سطحها، وطريقة إجراء التجارب في ظل انعدام الجاذبية، ومحاولات رصد وتصوير كوكب الأرض والتفاعل مع المحطات الأرضية، ونقل المعلومات والتجارب الرائعة للمعرفة العربية.

والجدير ذكره أن الإمارات العربية المتحدة تواصل عملياتها الممهدة لتأمين مستقبل مشرق وحافل بالروائع المعرفية التي ستُبتكر في ظل النجاحات العربية المتزايدة، حيث أثمرت مرارا وتكرار بتهيئة البيئة المحفزة للتحليق بين كواكب المعرفة، ونجحت بتقوية الأعداد الشبابي الفاعل وتحاول تفجير طاقاتهم الإبداعية، والذي يشكّل بوادر نهضة علمية حقيقية تلوح في الأفق العربي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق