الأخبار

هجوم ينفذه " داعش " ضد نقاط تمركز النظام بمحافظة حلب مع استمرار التنظيم في الاعدامات الميدانية

هجوم ينفذه ” داعش ” ضد نقاط تمركز النظام بمحافظة حلب مع استمرار التنظيم في الاعدامات الميدانية
xeber24.net
وليد معمو
ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان بأن اشتباكات عنيفة تدور منذ فجر اليوم بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وتنظيم “ داعش ” من جانب آخر، على محاور في ريف حلب الجنوبي الشرقي، إثر هجوم عنيف للتنظيم على مواقع لقوات النظام في محيط منطقة أم ميال وبالقرب من منطقة خناصر الواقعة على الطريق الرئيسي الذي يربط مناطق سيطرة النظام في حلب ببقية المحافظات السورية عبر خناصر وأثريا، حيث تترافق الاشتباكات مع دوي انفجارات عنيفة هزت المنطقة ناجمة عن القصف المتبادل في محاور القتال، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف طرفي القتال.
و بحسب المرصد فان هذا الهجوم يأتي إثر محاولة من تنظيم “ مسلحي ” تحقيق تقدم في المنطقة، بعد تقلص سيطرته في الريف الشرقي لحلب، إثر عملية عسكرية بدأتها قوات النظام في الـ 17 من كانون الثاني / يناير الفائت من العام الجاري وسيطرت خلالها على عشرات القرى والمزارع والبلدات من أبرزها الخفسة ودير حافر وعران، لحين وصولها إلى محيط مطار الجراح العسكري الذي تحاول السيطرة عليه منذ أيام دون تمكنها إلى الآن من دخوله.
و اضاف المرصد بان هدف مسلحي التنظيم عزل قوات النظام عن الشريان الرئيسي الذي يوصل مدينة حلب بمناطق سيطرة النظام في بقية المحافظات السورية، حيث يمكن قطع هذا الطريق الواصل بين مدينة حلب وأثريا بريف حماة عبر منطقة خناصر، في حال تنفيذه هجوم على هذا الطريق الاستراتيجي والذي تعرض في وقت سابق لهجمات، الأمر الذي سيعود على النظام بعواقب وضائقات اقتصادية كبيرة في مدينة حلب، ويثير استياء المدنيين الذي لم ينطفئ حتى الآن بفعل عمليات التعفيش التي يمارسها المسلحون الموالون للنظام بعد أن أثير استياءهم مؤخراً بسبب انقطاع المياه عن مدينة حلب لنحو شهرين قبل عودتها للمدينة قبل أسابيع.
من جهة اخرى أفاد المرصد بان تنظيم “ داعش ” اعدم 64 شخصاً في مناطق سيطرته بسورية خلال الفترة الممتدة من 29 من آذار / مارس الماضي وحتى اليوم السبت.
وقال المرصد ، في بيان صحفي اليوم إن عمليات الإعدام نفذت في محافظات الرقة ودير الزور وحمص والحسكة وحلب والبادية السورية.
وأشار المرصد إلى أنه وثق إعدام 51 سوريا بينهم مواطنة، وخمسة عناصر من التنظيم وستة على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومقاتلين اثنين من الفصائل المقاتلة والإسلامية.
وحسب المرصد ، نفذت عمليات الاعدام بتهم “الزنا، والعمالة لمرتدي القوات الكردية، والعمالة للتحالف الدولي، وتهريب المواطنين خارج حدود مناطق سيطرته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق