اخبار العالم

صالح في نيويورك وعبد المهدي في بكين والهدف هو الاقتصاد

نازرين صوفي – Xeber24.net

قالت رئاسة الجمهورية العراقية في بيان، إن “الرئيس برهم صالح استقبل، في مقر إقامته في نيويورك، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شوالبة، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة” , فيما اعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء ، الاثنين بدء أعمال منتدى التعاون الاقتصادي العراقي – الصيني الثالث بحضور رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وأعضاء الوفد الرسمي من المحافظين، وجمع كبير من أصحاب الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين الصينيين وذلك بهدف تعزيز الاقتصاد العراقي.

أكد صالح، ضرورة بناء نظام اقتصادي جديد في المنطقة،فيما اعلن تلقيه دعوة من المنتدى الاقتصادي للاشتراك في منتدى دافوس.

وذكر مكتب عبدالمهدي في بيان أن الاخير وصف المنتدى بالحدث المهم للغاية، لما له من أثر ايجابي على حاضر ومستقبل العلاقات بين البلدين والشعبين.

وأضاف البيان، أن “عبد المهدي قال في الكلمة التي ألقاها في المنتدى، لقد حرصنا على ان يرافقنا أكبر عدد من اعضاء السلطة التنفيذية، وان حضور الوزراء والمحافظين يعطي جدية للوفد في الذهاب للتعاقدات والأعمال بشكل مباشر”، مشيداً “بتسارع النمو الاقتصادي الذي تشهده الصين، والذي يطمح العراق للاستفادة من قدراتها، وإقامة أفضل العلاقات معها في جميع المجالات، ومهنئاً بحلول الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين”.

واعلن عبدالمهدي في كلمته ان “العراق هو رابع مصدر للنفط في العالم، وما ساعد في هذا التطور هو مساهمة الشركات الصينية في الاستثمار بأهم الحقول النفطية”.

وكشف البيان أن “رئيس الوزراء أعلن مذكرات التفاهم والاتفاقات الثمانية التي ستوقع في بكين هذا اليوم، وفي مقدمتها اتفاق اطاري للإنفاق الائتماني المالي، ومذكرة تفاهم لإعادة الاعمار الاقتصادي، واخرى في مجالات تعاون اقتصادية وثقافية وفنية، إضافة للعقود التي توقع من قبل الوزراء والمحافظين، وتطوير البنى للمواصلات والاتصالات والسكن والطاقة والمجاري وغيرها”.

واجرى العراق مباحثات مع اصحاب الشركات الصينية، واتفاقات على توقيع عقود في مختلف القطاعات، كما تضمن المنتدى عقد جلسات متخصصة.

وشدد صالح، وفقا للبيان، على “ضرورة بناء نظام اقتصادي جديد في المنطقة، يدعم السلم الأهلي في البلدان كافة”، مبيّناً “ضرورة الاقتصاد بوصفه داعماً للسلام، من خلال الروابط التي ينشئها سوق العمل”.

من جانبه ثمّن شوالبة توجهات الرئيس الاقتصادية، مُعرباً عن أمله بتضافر الجهود من أجل خلق بيئة اقتصادية إيجابية للعمل.

واشارت رئاسة الجمهورية، في البيان، الى ان “الرئيس صالح تسلم دعوة رسمية من المنتدى الاقتصادي العالمي للاشتراك في منتدى دافوس، حيث شكر شوالبة على هذه الدعوة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق