اخبار العالم

هونغ كونغ.. اشتباكات عنيفة في أسبوع الاحتجاجات السادس عشر

سورخين رسول ـ Xeber24.net ـ وكالات

شهدت هونغ كونغ أمس السبت صدامات محدودة قرب الحدود مع الصين بين الشرطة ومحتجين يطالبون بمزيد من الديموقراطية في الأسبوع السادس عشر من الاحتجاجات المتواصلة، تزامناً مع تزايد دعوات التظاهر والإضراب خلال مناسبتين مهمتين، تشكّل ذكرى قيام جمهورية الصين إحداهما.

واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيّل للدموع وخراطيم المياه خلال صدامها مع مجموعات راديكالية أقام أفرادها متاريس ورشقوا الحجارة وقنابل مولوتوف في حي توين مون الواقع في شمال-غرب شبه الجزيرة. وجرى إيقاف العديد من الأشخاص.

و انتشرت شرطة هونج كونج في محطة السكك الحديدية الرئيسية التي تخدم المطار، اليوم الأحد، للحيلولة دون وقوع احتجاجات جديدة مناهضة للحكومة تستهدف النقل الجوي بعد اشتباكات ليلة أمس.

وسبق أن استهدف المحتجون المطار واحتلوا قاعة الوصول وأغلقوا الطرق المؤدية له وأشعلوا حرائق في شوارع بلدة تونج تشونج القريبة وأتلفوا محطة المترو بالبلدة.

وقالت هيئة المطار إنه لن يُسمح لأحد بركوب قطار المطار السريع إلا من وسط هونج كونج وليس من شبه جزيرة كولون .

وينقل هذا القطار الركاب تحت الميناء وعبر سلسلة من الجسور إلى المطار على أرض مستصلحة حول جزيرة نائية.

وأضافت أنه لن يُسمح بدخول المحطة إلا لمن يحمل تذكرة‭‭ ‬‬طيران. وتضررت خدمات الحافلات أيضا.

وقالت الهيئة ”هناك دعوات على الإنترنت لاستخدام بطاقات ركوب وتذاكر طيران مزورة أو تقديم بيانات وهمية لحجز رحلات طيران لدخول صالات المطار…تنبه سلطات المطار إلى أن مثل هذه الأفعال قد ترقى إلى التزوير أو استخدام وثائق مزيفة“.

وتجمع مئات المحتجين، من الشبان والشيوخ، في مركز تسوق في بلدة شا تين بمنطقة الأقاليم الجديدة ورددوا هتافات تدعو إلى الثبات والقوة.

وبدأت الاحتجاجات في هونج كونج في يونيو حزيران بسبب مشروع قانون، قررت السلطات سحبه، كان من شأنه السماح بتسليم أشخاص إلى الصين لمحاكمتهم هناك. واتسعت مطالب المحتجين لتصل إلى دعوات لإجراء انتخابات عامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق