اخبار العالم

الخارجية العراقية تطالب تركيا باسترداد أثارها

دليل عمر ـ Xeber24.net –وكالات

عانت العراق كثيرا من مشكلة تهريب الأثار إلى خارج البلاد، و يعذى ذلك إلى الضعف الأمني في البلاد نتيجة كثرت الفصائل و الميليشيات المسلحة، واعتمادها على الطابع العشائري أو العقائدي، دون نسيان الحرب الأمريكية العراقية التي أدت إلى تهريب الأثار بشكل واسع، و ما حصل في فترة سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على العراق و سورية من تهريب لأثارهما كانت أخر المظاهر العلنية لتهريب الأثار.

و لأجل استعادة العراق لأثارها التي تم تهريبها الى خارج البلاد، طالبت الخارجية العراقية، اليوم السبت، من تركيا، استرجاع مجموعة من القطع الأثرية العراقية خرجت من البلاد بطرق غير قانونية.

وتأتي عملية استرجاع الأثار المهربة ضمن مذكرة تفاهم وقعت بين الحكومتين العراقية و التركية ، حيث ذكرت وكالة الأخبار العراقية (واع) بأن المذكرة تنص على استرداد 80 قطعة أثرية كانت قد خرجت من البلاد بشكل غير قانوني، و عثرت عليها السطات التركية عام 2008.

و ذكر في بيان للمتحدث باسم الوزارة العراقية قالت فيها أن سفير العراق لدى أنقرة الدكتور حسن الجنابي مثل الجانب العراقي للتوقيع على الاتفاق، و عن الجانب التركي وكيل وزير الثقافة.

و أردف قائلا “ستشهد الأيام المقبلة إعادة الأثار و النفائس إلى الأراضي العراقية، والتي كانت محفوظة في متحف هاتاي التركية”.

دون النسيان أن أغلب من يقومون بالتهريب و سماسرة الُاثار، هم أجندة لجهات تركيا تسعى دائما لتهريب الأثار من العراق.

والجدير ذكره الكثير من عمليات التنقيب في الأماكن الأثرية لأجل إخراجها بطرق غير شرعية و سرقة المتاحف أثناء الحروب، نجم عنها فقدان العراق للكثير من أثارها، وما زالت الكثير من القطع لم تسترد حتى الأن.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق