الأخبار الهامة والعاجلة

مظلوم كوباني : الاتفاق بين أمريكا وتركيا لا يتعدى وضع آليات لضبط أمن الحدود

نازرين صوفي – xeber24.net

أكد القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم كوباني ” بأن الاتفاق الاخير بين امريكا وتركيا بشأن شرق الفرات لا يتعدى وضع آليات لضبط امن الحدود , وهذا ما تؤكد عليه امريكا باستمرار.

قال كوباني في تصريحات لوكالة ” ANF” بأن قواتهم وعلى الرغم من انسحابها من الحدود تنفيذاً لاتفاق “الالية الامنية” المتفق عليه بين انقرة و واشنطن , إلا أن قواتهم اتخذت كافة التدابير للتصدي لأي هجوم تركي محتمل عليهم .

واكد عبدي بأن التهديدات التركية غير مقبولة ابداً لانهم التزموا من جانبهم بالاتفاق المبرم بينها وبين امريكا.

واوضح بأن الاتفاق بشأن “الالية الامنية” لا يتعدى وضع آليات لضبط أمن الحدود التركية – السورية.

وهذا ما يدحض ادعاءات وزير الدفاع التركي خلوصي آكار الذي زعم بانهم اتفقوا مع امريكا على انشاء قواعد عسكرية مشتركة دائمة شرقي الفرات.

و أشار إلى “حوارات متعدّدة غير مباشرة” جرت بينهم وبين الدولة التركيّة منذ مطلع العام الحالي و”بعد تهديدات أردوغان بشنّ هجوم على شرقي الفرات, تزايدت وتيرة تلك الحوارات”, مضيفاً “نحن لا نشكّل أيّ تهديد لتركيا, لا يوجد أيّ مبرّر للدولة التركيّة في شنّ هجوم علينا, نحن ملتزمون بأيّ اتّفاق من شأنه أن يضمن أمن الحدود”.

وأشار عبدي إلى أنّ الحوارات “غير المباشرة” مع الدولة التركيّة مستمرّة منذ نحو 8 أِشهر و”بوساطة أمريكيّة” حيث “يعقد ممثّلون من الإدارة الأمريكيّة لقاءات مع الجانب التركي وينقلون للمسؤولين الأتراك وجهات نظرنت, ومن ثمّ يلتقون بنا لنقل مضامين تلك اللقاءات لنا. وكان الاتّفاق الأخير, ذو البنود الثلاثة, ثمرة كلّ تلك اللقاءات, حيث أنّ الاتّفاق جاء بعد موافقتنا عليه”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق