شؤون ثقافية

موت يعقبه موت

موت يعقبه موت
 
مصطفى الحلو
الحدودُ المُسبقة الصنع
تقتاتُ على دمِ العابرين
تقولُ يدٌ مبتورةٌ على حجر
 
تنامُ الفِخاخ والعصافير عابثة
وشهوةُ القتلِ فيها تموء
وظلٌ يحاكي ظلَه المسنودُ على شجرة
 
لا تخف… لقد مِتنا أكثر مما ينبغي
 
في وجهِ الخائفين حربٌ
وناصيةٌ تصّك أضراسها
وموتٌ يعقبه موت
ونهر من الفرح
 
قبالة كل جرح عتيق…ذكرى
كلما قلب كفيه مسترسلاً
ترى جفنيه تكسوها الحكايات
 
الباحثين نحن عن غفوة
في فيئة حُضنٍ مُشقر
ترانا الناسُ حاملين الطولَ بالعرض
ونرى أحمالنا نبوءات
 
خوفنا سيرورةُ الدمِ فينا
وصورةُ اللهِ وصوته
لقد مِتنا أكثر مما ينبغي
ولم تستطع ألسنتُنا أن تكونَ أطول مما ينبغي
لذا لا تخف..

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق