العلوم والتكنولوجية

انفجار في مختبر روسي يحتوي على فيروسات الجدري والإيبولا والإيدز

أدى انفجار بسبب أسطوانة الغاز إلى نشوب حريق في مختبر روسي يضم فيروسات من بينها «الجدري والإيبولا وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)».

وتقول روسيا إنه لا يوجد تهديد بعد انفجار أسطوانة غاز في الطابق الخامس من المركز القومي الروسي للبحوث الفيروسية والتكنولوجيا الحيوية، المعروف باسم «فيكتور»، وفقا لما نقلته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ويقع المركز في منطقة كولتسوفو بمدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا، وكان مركزا لأبحاث تخص «الحرب البيولوجية» خلال الحقبة السوفياتية.

وأدى الانفجار إلى إصابة أحد العمال بحروق من الدرجة الثانية والثالثة. وسارعت السلطات الروسية بإرسال 13 سيارة إطفاء و 38 من رجال الإطفاء للسيطرة على الحريق. وتم فتح التحقيق لمعرفة سبب الانفجار.

و«فيكتور» هو أحد مكانين في العالم، حيث يتم تخزين فيروس مرض الجدري، والمكان الآخر هو المركز الأميركي لمكافحة الأمراض في أتلانتا.

وفي عام 2004، توفيت أنتونينا بريسنياكوفا العاملة في المركز بعد أن قامت بخز نفسها عن طريق الخطأ بإبرة تحتوي على فيروس الإيبولا.

وتشير التقديرات إلى أن مرض الجدري قد قتل قرابة الـ300 مليون شخص في القرن العشرين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق