شؤون ثقافية

المستشرق السويسري و الرحالة جون بيرﻛﻬﺎﺭﺕ {1784-1817} في ضيافة عفرين و أهلها عام 1810

دلدار ميتاني

جون بيركهات مستشرق سويسري ، مؤرخ ، رحالة، ﺩﺭس ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻛﺎﻣﺒﺮﺩﺝ، قام برحلات الى الشرق الادنى وحوض النيل بهيئة رجل مسلم ألباني متنكر بأسم {حاج ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ}. أثناء وجوده في حلب ذهب بزيارة الى بلدة ريحانية عند قبائل التركمان البدو ، و من هناك يأتي هو و معه دليل تركماني لزيارة قلعة سمعان الواقعة في أقصى جنوب جبل ليلون ، و بعد أن يصف القلعة و عمارتها
وتاريخها .. يقول :
يسكنها الآن بين الانقاض العديد من العائلات الكردية الذين خيمهم من الشعر الماعز الأسود. استقبلونا بحفاوة بالغة و ذبح خروف على الفور ، و قدم لنا جميع الأطباق الشهية لهذا الموسم بعد العشاء والقهوة ، ثم قدم الشاي{Tshay} على مدار الساعة ، والذي يعتبره أهل حلب و جميع السوريين طعمه لذيذ ، إنه مشروب ساخن ، مصنوع من الزنجبيل والقرنفل وماء الورد و المكونات المماثلة .تولى {Mursa Aga} الزعيم ، الشاب الوسيم ، عزف على الطنبور و أمضينا المساء بالموسيقى والغناء.
ثم يقول في موضع أخر من كتابه :
وفي اليوم التالي عند الظهيرة غادرنا أحبائنا الكرد ، يسعدني أن أقدم له الشكر على كرم الضيافة التي قدموها لي . ثم يطلب عازف الطنبور Mursa Aga طلب من المستشرق وهو : طلب مني أن أرسله من حلب بعض الأوتار من أجل الطنبور وعدته بكل سرور. منذ فترة قصيرة دخل الكرد في حالة حرب مع الإنكشارية في حلب ، وهذا ما يمنعهم من الذهاب إلى هناك.
خصص المستشرق 14 صفحة كبيرة في ملحق كتابه{ﺭﺣﻼﺕ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻭﺍﻟﺪﻳﺎﺭ ﺍﻟﻤﻘﺪﺳﺔ} طبع بعد وفاته عام 1822 ، عن تلك الزيارة.
ويتحدث عن البيوت الكردية وعمارتها الرئعة، حسب وصفه و قرى سهل جومة والحياة المعيشية ونمط التفكير الكردي و إعجابه بالكرد ويقول ان القبائل الكردية هنا عددها أربعة منها قبيلة جومة وهناك حديث عن عشيرة رشوان و حيدر أغا و محمد علي أغا تاجر الفحم من غابات عفرين و معلومات أخرى كثيرة هامة جداً.

ملاحظة : الكتاب غير مترجم ، سوف نقوم بترجمة الملحق الخاص بعفرين في أقرب وقت.

دلدار ميتاني

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق