الأخبار الهامة والعاجلة

عاجل … أنتهاء القمة الثلاثية وأردوغان يعلن خطته ومدتها بشأن شرق الفرات ’’ يمكن أن تصل حتى الرقة ’’ (التفاصيل)

بروسك حسن ـ xeber24.net

انتهت القمة الثلاثية التي جمعت كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني والتي جرت في العاصمة التركية أنقرة اليوم الاثنين , تركزت خلالها المباحثات على الوضع في سوريا.

وفي نهاية القمة صرح أردوغان للصحفيين بأنهم أتخذوا قرارات هامة حول الحل السياسي في سوريا قائلا ’’ لقد اتخذنا قرارات مهمة لحل سياسي , وناقشنا الصراع في سوريا بكل أبعاده’’.

وأضاف أردوغان ’’على الطرف الآخر من حدودنا سوف لن نبقى متفجرين على وضع مأساوي بحق 4 ملايين’’.

وتأمل أردوغان خلال حديثه بأن تشهد المنطقة تطورات جيدة وقال ’’ نأمل أن تطرأ تطورات جيدة في المنطقة , وناقشنا أمن المدنيين والمنطقة وأمن الدول الضامنة’’.

وتابع ’’ لقد أكدنا مرة أخرى أننا جميعًا لدينا نفس الحساسية تجاه حماية السلامة الإقليمية والوحدة السياسية في سوريا’’.

وبشأن اللجنة الدستورية لسوريا قال أردوغان ’’ لقد قررنا أن تبدأ اللجنة الدستورية عملها ’’.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حمل حزب العمال الكردستاني PKK وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD جميع مشاكل المنطقة ووصفهم بأنهم الخطر الحقيقي على سوريا ووحدة ترابها قائلا ’’ الحزب يسلك كل أنواع الاضطهاد , وأكبر تهديد لمستقبل سوريا هو حزب العمال الكردستاني والموالون له من YPG /و PYD’’ حسب وصفه.

وأتهم أردوغان حزب الاتحاد الديمقراطي والعمال الكردستاني قائلا ’’ طالما استمر حزب العمال الكردستاني في إشارة الى حزب الاتحاد الديمقراطي ,في الوجود في هذا البلد ، فلن تكون سوريا أو منطقتنا في سلام’’.

وجدد أردوغان موقفه مجدداً حيال الآلية الأمنية قائلا ’’ الهدف النهائي هو إنشاء ممر السلام , لن نسمح ’’ بوحدات حماية الشعب ’’ على الحدود السورية’’.

وأعلن الرئيس التركي بأن بلاده ستنفذ عملية عسكرية خلال أسبوعين في حال لو لم تتفق مع أمريكا قائلا ’’ إذا لم نتفق مع الولايات المتحدة حول ممر السلام خلال أسبوعين ، فسننفذ خطة عمل خاصة بنا’’.

وأشار أردوغان بأنه سوف لن يدعهم يستمرون الى الأخير في مشروعهم , مضيفاً بأن يحتاج الى التركيز على عودة السوريين الى بلادهم بشكل أمن وطوعي ومنع أي تقسيم للبلاد.

وحدد أردوغان هدفه في هذه الفترة بالقول ’’ هدفنا النهائي هو إقامة ممر للسلام في شمال سوريا ومنع تقسيم البلاد , سيكون ممر السلام إلى الشرق من نهر الفرات ملجأً محميًا للاجئين , ونحن نعتقد أن ما لا يقل عن 2 مليون من الإخوة السوريين الذين لجأوا إلى بلادنا يمكن أن يوضعوا في هذه المنطقة’’.

وطرح أردوغان مشروعه القديم الجديد من أجل بناء مستوطنات في أراضي وجغرافية شمال وشرق سوريا قائلا ’’ من الممكن بناء مستوطنات جديدة للسوريين الذين سيعودون. ونحن على استعداد لاتخاذ أي مسؤولية في هذا الصدد من قبل تركيا , ويمكن أن يصل ممر السلام حتى الرقة’’.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق