الأخبار

رئيس الوزراء العراقي الأسبق يهدد حكومة أقليم كردستان

محمد حسين – xeber24.net – وكالات

هدد ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، الأثنين، بوقفة جادة ضد حكومة إقليم كردستان، وإذا استمر بعدم الالتزام في الاتفاقات المالية المبرمة بينه وبين الحكومة الاتحادية، فإنه لن يحصل على دينار واحد من الموازنات الاتحادية المقبلة، وما مضى من واردات النفط والمنافذ الحدودية في السنوات السابقة يعتبر دينا بذمة حكومة الإقليم.

جاء ذلك في بيان صحفي للنائب عن الائتلاف منصور البعيجي، اليوم، (16 أيلول 2019)، حيث أكد “على أنه لا توجد أي جدوى من اللقاء المرتقب بين الحكومة الإتحادية ووفد حكومة إقليم كردستان، كون هذا اللقاء لم يكن الأول وأن كل اللقاءات السابقة لم تثمر للوصول إلى نتائج أو تفاهمات وفق الدستور في مواضيع حساسة وهامة كموضوع كميات النفط المصدرة من الاقليم ووارداتها وكذلك موضوع واردات المنافذ الحدودية”.

وأضاف البعيجي، أن “جميع الحوارات واللقاءات السابقة لم تخرج بأي نتيجة تذكر ولا تعدو عن كونها مشاهد إعلامية تلتقط فيها صور المتحاورين”.

وأوضح، أن “إقليم كردستان يصدر النفط ويتحكم بالمنافذ الحدودية في الإقليم ووارداتها، ومع ذلك يستلم حصته في الموازنة الاتحادية بمباركة حكومة بغداد من دون أن يسلم أي مستحقات لبغداد، ولا يؤدي الإلتزامات المالية التي فرضها الدستور عليه والاتفاقات المبرمة بينه وبين الحكومة الاتحادية”.

وقال البعيجي: “لقد طفح الكيل من ممارسة الإقليم باستمراره وإصراره على نهب ثروات محافظاتنا المنتجة للنفط وأخذه أكثر من استحقاقه بالمناصب الوزارية والتنفيذية ولا نعلم السبب الذي يقف خلف صمت الحكومة تجاه هذه الممارسات التي بدأت تثير السخط والاستياء في الشارع العراقي وخصوصا مواطني المحافظات الجنوبية المنتجة للنفط والتي تعيش حالة بائسة من التدهور في البنى التحتية وغياب الخدمات والإعمار بعد أن تتحول أموال نفطها لإعمار وبناء محافظات الإقليم”.

وشدد على أنه “لا يمكن لهذا الوضع أن يستمر على ما هو عليه، و باعتبارنا ممثلين عن محافظاتنا فإن الواجب الشرعي والقانوني لن يسمح لنا بالقبول على هذا الوضع وعليه ستكون لنا وقفة جادة ضد حكومة الإقليم الى أن تنصاع لمنطق العقل وتذعن إلى ما جاء في الدستور من حقوق وواجبات وتأدية كاملة للمستحقات، أو أن تستمر بنهجها الخاطئ وغير المسؤول من خلال تصديرها للنفط والإستحواذ على وارداته، وحينها لن تحصل على دينار واحد من الموازنات الاتحادية القادمة، وما مضى من نهب لواردات النفط والمنافذ الحدودية في السنوات السابقة يعتبر دينا بذمة حكومة الإقليم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق