اخبار العالم

مسؤول أميركي بارز يدعو إلى “ضرب مصافي النفط الإيرانية”

محمد حسين – xeber24.net ـ وكالات

بعد استهتار إيران الأخير، دعا السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام، الإدارة الأميركية إلى وضع مهاجمة المنشآت النفطية الإيرانية على الطاولة، وذلك في تصريح له تعليقاً على الهجوم الحوثي الذي استهدف معملين لتكرير النفط في السعودية السبت.

وقال غراهام في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر السبت: “حان الوقت الآن أن تضع الولايات المتحدة على الطاولة مهاجمة مصافي النفط الإيرانية، إذا واصلوا استفزازاتهم أو زادوا من تخصيب اليورانيوم”.

وأضاف غراهام، وهو حليف وثيق للرئيس الأميركي دونالد ترامب إن “هجمات السبت على شركة أرامكو تظهر أن إيران غير مهتمة بالسلام، وتسعى بدلا من ذلك إلى امتلاك أسلحة نووية وإلى الهيمنة الإقليمية”.

وأعلنت ميليشيات الحوثي الإيرانية مسؤوليتها عن الهجوم بطائرات مسيرة على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية للنفط، أحدهما أكبر معمل تكرير نفط بالعالم.

وقال غراهام، العضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن “إيران لن تتوقف عن تصرفاتها السيئة حتى تواجه عواقب أكثر واقعية، مثل مهاجمة مصافيها النفطية، مما سيكسر ظهر النظام”.

وتابع: “متمردو الحوثي المدعومين من إيران، والذين هاجموا مصافي النفط السعودية يقدمون مثالا آخر على الكيفية التي تعيث بها إيران الفوضى في الشرق الأوسط”.

وأكد غراهام، الذي أرفق مع تغريداته صورة للهجوم على منشآت أرامكو النفطية في السعودية السبت، أن “النظام الإيراني غير مهتم بالسلام”، قائلا إنه “يسعى إلى امتلاك أسلحة نووية والهيمنة الإقليمية”.

وتأتي تصريحات غراهام في وقت أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن إيران تقف وراء الهجوم الذي استهدف السبت معملين لتكرير النفط في شركة أرامكو السعودية.

وقال بومبيو في تغريدة على حسابه في تويتر إن “طهران تقف وراء نحو 100 هجوم تعرضت لها السعودية، في حين يتظاهر حسن روحاني وجواد ظريف بانخراطهما في الدبلوماسية” في إشارة إلى الرئيس الإيراني ووزير خارجيتها.

وأضاف: “وسط كل تلك الدعوات لوقف التصعيد تشن إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالمية”.

ودعا وزير الخارجية الأميركي “جميع الدول إلى الإدانة العلنية والقاطعة لهجمات إيران”، محذرا من أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستعمل مع حلفائها للتأكد من “محاسبة” إيران على “عدوانها”.

وأشارت تغريدات بومبيو إلى موقف أكثر تشددا في واشنطن تجاه طهران، التي لم تتوقف عن دعم الحوثيين عسكريا على مدار السنوات الماضية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق