الرأي

ماذا يريد الآنكسي من نفسه؟

سيهانوك ديبو

أما النتيجة/ النتائج المتحققة على أرض الواقع في روج آفا وشمال وشرق سوريا فإنها تؤكد على أن الكرد في سوريا لم يحققوا أولى سبل تحقيق الانتماء إلى سوريا فحسب؛ إنما وبمراعاة الوضع الخاص للكرد في سوريا كشعب وقضية قد حققوا الهدف/ الأهداف الأساسية للاجتماع الكردي من قبيل ما يسمى بضرورة الوحدة الكردية أو ترتيب البيت الكردي. بمعنى آخر فيما لو أدركنا قناعة بأن شعب سوريا يتألف من شعوب؛ الشعب الكردي جزء أساس منه/ا؛ فإن مشروع الإدارة الذاتية هو مشروع نهضوي تنويري له العلاقة الرصينة بحل القضيتين الديمقراطية والكردية في سوريا بالوقت نفسه.
بالطبع مثل هذه النتيجة لن يفهم منها بأنها صد باب الإدارة الذاتية أمام من بقي خارجها؛ من ضمنهم الآنكسي. مثل هذه النتيجة تفيد إلى أمر مهم مفاده أن خمسة أعوام عمر الإدارة الذاتية تعتبر نتيجة ناجحة؛ على الرغم من حاجة الإدارة المستمرة -كما حال كل إدارة- إلى التصويب والتطوير، وهنا فإن أحد أهم مداخل صون المكتسبات المتحققة يتمثل بانضمام آمن لمن بقي خارج إطار نموذج الحل الديمقراطي السوري المتمثل بالإدارة الذاتية. ولأن المسألة متعلقة بالتغيير والتحول الديمقراطي في سوريا فإن الآنكسي ليس بالمعني لمسألة الانضمام وحده؛ إنما كل القوى السورية الوطنية التي تهدف حقيقة إلى التغيير الديمقراطي في سوريا؛ معنية بذلك أيضاً. فالمنظومة المركزية الاستبدادية التي تتهم أغلبية شعب سوريا إما بالانفصال أو الخيانة أو الجبن؛ قد بات تغييرها بالمهمة الوطنية، من خلال تحقيق سوريا لا مركزية ديمقراطية، وبياننا في ذلك هي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
ولأن كل مسألة/ قضية تحتمل تفاعلاً مستمراً ما بين بعدي الذات والموضوع؛ فإن قضية الذات الكردي في سوريا يبدو أنه في وضع متقدم لم يحظى به منذ مأسسة سوريا الحديثة إلى لحظة إعلان الإدارة الذاتية التي سبقت بدورها عقد جنيف السوري الثاني بأقل من يوم. ليس من الخطأ إعادة السؤال: يسأل السوري عن مصير جنيف السوري الثاني وكل الجنيفات السورية، ليرى في الوقت نفسه كيف تتحول الإدارة الذاتية إلى مشروع يفيد توسعة سوريا على كل السوريين، وفي الوقت عينه إسقاط تهمة الانفصال والتفتيت عن هذا النموذج الحلي الراهنيّ. بخاصة أن سوريا الآن في أسوأ وضع من التفتيت والتقسيم. نتكلم عن الذات ونتكلم عن العوامل الموضوعية التي تأتي أيضاً منسجمة في تحقيق تقارب كردي كردي بهدف صون المكتسبات المتحققة؛ بعكس الاستثمار الكبير المبذول في تأجيج الخلافات الكردية البينية. وفي هذا فإن المبادرة الفرنسية كمبادرة معلنة –إلى جانب مبادرات متعددة أخرى- هدفت إلى تنظيم الخلافات في هذا المنحى؛ تأتي هذه المبادرات بعكس الاستثمار التركي في تكبير البون الكردي. محاولات تركيا الأردوغانية بهذا الخصوص نجحت في أمر وحيد بأنها أظهرت وأعلنت عن رهطٍ (لا يتجاوز العشرة) في المجلس الكردي يقف إلى جانب العثمانية الجديدة بكل تفاصيلها؛ سوى أن هذا الرهط على الرغم من أنه الرهط لكنه يعتبر مصدر قرارات الآنكسي. مستولٍ على جميع تحركاته. بيد هؤلاء بوصلة ممشى الآنكسي؛ على الرغم من أنها -أي مثل هذه البوصلة- ضلت الطريق السوري الكردي منذ وقوفه إلى جانب الائتلاف المدار من قبل رهط الاخواني إلى لحظة مشاركة وفد الائتلاف زيارة قسطل جندو السورية الكردية اليزيدية بُعيد احتلالها من قبل تركيا الأردوغانية ومرتزقته؛ إلى اللحظة القريبة التي تفيد وجود أحد قياديي المجلس في عفرين أو الراعي المترّكة إلى جوبان بي ومجلس عصابات اللصوصية والمرتزقة وثلة الخطف والتنكيل بشعب عفرين منذ ثماني عشر شهراً؛ لحظة احتلال تركيا لعفرين. هذه الثلة هي نفسها التي تقدم نفسها كحطب لأردوغان في حرائق المنطقة بعمومها وبخصوصها في سوريا.
حق التظاهر مقر في العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية كحق متوافق ومواثيق حقوق الإنسان العالمية. والتظاهر الذي قيمَ تحت اسم الآنكسي مؤخراً يمكن أن يندرج تحت هذا الحق؛ سواء لم نتفق معه أو اتفقنا- ليس بالعكس؛ لكن حتى ينظر إليه ضمن خانة التطوير لا الهدم، البناء لا النسف، صون المكتسب لا اطلاق روائح المحاصصة، تحقيق الاجتماعين الوطني السوري والكردي في سوريا لا المضي من ضلال الرهط وبأوامرهم في درب الشقاق…. كان من المتوجب أن يسبقه الكثير من الخطوات المعروفة والمتعاهدة. وهنا لا نجيب عن أحد إنما المعني في أن يأخذ الآنكسي مكانه الطبيعي هم من يجاوبون.
ماذا يريد الآنكسي من نفسه؟
مرة أخرى من يجيب على مثل هذا وغيره هم الشرفاء والوطنيين في المجلس الوطني الكردي. غير معنيّ بذلك الملتصقين من خانة العثمانية الجديدة؛ شركاء الاسلاموية السياسية، والمعوّلين عليهما/ عليهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق