اخبار العالم

الرئيس المصري: الإرهاب وحش خرج عن سيطرة من أطلقوه

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن الإرهاب ظاهرة عالمية يتم استخدامه لأهداف سياسية يمكن بها إضعاف الدولة الوطنية وتدميرها بتكاليف أقل، لافتاً إلى أنه استهدف سوريا لتحطيمها ولإحداث فراغ في الشرق السوري.

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن الإرهاب تم استخدامه منذ ثمانينيات القرن الماضي لتحقيق أهداف سياسية وبعيداً عن الشرعية الدولية وبعيداً عن صدام الدول الكبرى، وأنه في الوقت الراهن يُعاد استخدامه لتدمير بعض الدول العربية كسوريا وليبيا كما أنه حاول إضعاف الدولة المصرية واستنزافها من خلال التنظيمات المتطرفة.

وقال الرئيس السيسي في كلمته في افتتاح أعمال مؤتمر الشباب في دورته الثامنة إن الإرهاب قضية وظاهرة عالمية، أن الأمم لن تستطيع أن تتقدم لحظة، وآمال الشعوب والدول يُدمر بالإرهاب، وأن المناعة الحل لمواجهة الظاهرة، لافتا إلى أن الإرهاب وصل لسوريا بعد ٢٠١١ وصولاً إلى ٢٠١٣.

وأوضح أن الهدف الإرهاب إضعاف قدرة الدولة الوطنية، وأنه في سوريا كان يراد تحطيم سوريا وأحداث فراغ في الشرق ليتحقق التدمير لسوريا ولتنضم للعراق، وهذا ما يتحقق عبر الإرهاب.

وأوضح أن حجم التدمير في سوريا كبير وهائل، فقد استقدم ارهابيين من كل أنحاء العالم وكان الهدف واضح، مُشيراً إلى أن تكلفة الإرهاب وتغذيته كأداة لتدمير الدول ليست مرتفعة مقارنة بالتدخل العسكري.

ولفت إلى أن منظومة الإرهاب لم يكن لتنجح لولم تتبناها دول وعناصر ضارباً المثل بمدارس طالبان في باكستان التي جمعت شباب لمدة ثمان سنوات وكان الشبتب هدفها وهدف التنظيمات الارهابية عامة كونه يتمتع بسمات البراءة، الجرأة، الطموح، إضافة إلى أنه قد يكون فيه شيء من الاندفاع.

وقال إن الإرهاب فى العالم فى زيادة مستمرة، ونرى الآن العائدين من سوريا، وهم يحاولون الانتشار بينا ويحاولون الانتقال إلى ليبيا وبعض الدول الأفريقية، مُشدداً على أن الدول لا يمكن أن تتصدى لهذه الظاهرة وحدها ومُؤكداً أن الإرهاب أصبح الآن وحش خرج عن سيطرة من أطلقوه.

ولفت إلى أن الكثير من دول العالم المتقدم رفضوا استقبال الإرهابيين العائدين من سوريا، موضحاً أن هذه الدول ورغم تقدمها إنسانياً وحضرياً ولكن تقدمها فشل فى مواجهة الإرهاب.

الوكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق