الرأي

أيها الكردي لا تحاول أن تخدم مخططات الأعداء!!

أيها الكردي لا تحاول أن تخدم مخططات الأعداء!!

بير رستم (أحمد مصطفى)

إن هؤلاء الذين يريدون التأكيد على قضية ربط حزب الاتحاد الديمقراطي والإدارة الذاتية بحزب العمال الكردستاني ويقولون؛ بأن تركيا والأمريكان والروس وكل العالم تدرك تلك العلاقة والحقيقة ويستشهدون على كلامهم ذاك، إما بصور “أوجلان” في مناطق الإدارة الذاتية أو من خلال ترديد المقولات والشعارات التي تمجد قائد المدرسة الأوجلانية _وبعيداً عن التمجيد أو الاستعباد لأي قائد_ فإننا نقول لهم: نعم ونحن ندرك بأنهما ينتميان لفكر فلسفي واحد حيث لا ينكر حزب الاتحاد الديمقراطي، بأنها تنتمي لنفس المدرسة السياسية وإنها بذلك تشترك مع حزب العمال الكردستاني بفكر فلسفي أيديولوجي واحد، لا بل نقول لهم؛ بأننا ندرك وكذلك كل العالم وعلى رأسهم الأمريكان والغرب والروس وتركيا، بأنهما ((حزب واحد بحقيقة الأمر)) إن شئت أيها “السياسي الحاذق”!!
لكن نحن نريد أن نمارس السياسة وليس الاعتراف الكهنوتي لدى أحد أساقفة الكنيسة لكي نقول كل الحقائق في اعترافنا حيث الإقرار بذلك يعني إعطاء الحجة لتركيا، بأن تدعو الحلف الأطلسي والعالم لمحاربة الإدارة الذاتية، كونها عند ذاك ستكون _أي الإدارة الذاتية_ جزء من حالة إرهابية، وهكذا وكما أن تركيا تدعم “داعش” في الخفاء _وكل العالم تعرف بذلك_ لكنها تنكر في العلن، كي لا تواجه في قضية ملاحقتها بدعم الإرهاب .. كذلك فإن حزب الاتحاد الديمقراطي سيقول؛ بأن لا علاقة تنظيمية تربطه بحزب العمال الكردستاني _وهنا منتصف الدنيا_ أما من يريد أن يثبت ويؤكد بأن الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي جزء من العمال الكردستاني، فهو يريد أن ينفذ المشروع التركي الإستخباراتي لضرب “روج آفا” وهو بذلك يخدم مخططات وأجندات الدولة التركية وأجهزتها الأمنية، إن كان يدري أو لا يدري!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق