البياناتالبيانات

الــPYD: تصريحات بعض الأطراف غير مجدية لا وطنياً ولا كردياً

قالت الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD أن تصريحات بعض الأطراف لا تخدم سوى سياسات مُبيّته بغية خلق الصراعات غير المجدية وطنياً وكردياً، مؤكدة على ضرورة أن تكون هناك وقفة جدية إزاء هذه التحديات.

أصدرت الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD اليوم، بياناً للرأي العام حول التحديات التي تواجهها المنطقة، وضرورة التكاتف وتوحيد الرؤى لمواجهة هذه التحديات، وصون المكتسبات التي تحققت في المنطقة.

وجاء في نص البيان:

“بعد إنهاء داعش ميدانياً على يد قوات سوريا الديمقراطية قسد في الباغوز 23 آذار/مارس العام الحالي وبدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب، أظهرت المرحلة تحديات متعددة على مختلف الأصعدة إن كانت بإنهاء كامل للفاشية الداعشية، أو المتعلقة بالتهديدات التركية المستمرة على عموم سوريا والمنطقة وبشكل رئيس على الشعب الكردي في عموم وجوده، وسياسة التعنت التي تمارسها الأنظمة الاستبدادية وفي مقدمتها الحكومة الفاشية في تركيا وإصرارها المضي قدماً على سياسات الإبادة والإنكار بحق الكرد وبحق قضيتهم العادلة، إلى جانب أنها تحتل جزءاً من الأرض السورية، وخاصة ممارساتها في عفرين التي تُمارس فيها سياسة التغيير الديمغرافي على مرأى ومسمع كل العالم، وتحديات أخرى تتعلق بتطوير الواقع المعيشي في مناطق الإدارة الذاتية، كما يبقى تحدي حل الأزمة السورية وفق مساره السياسي قائماً بكل أبعاده وتداعياته، يضاف إلى ذلك ضرورة وضع حل أممي إقليمي محلي سوري لمقاتلي داعش وأسرهم والمقدر أعدادهم بحوالي 70 ألفاً متوزعين بما يقرب من 60 جنسية عالمية.

إننا في الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD نرى بأن هذه التحديات تتطلب من مختلف القوى والأحزاب السياسية ومختلف فئات الشعب تعاملاً مسؤولاً ووقفة جدية إزائها؛ لينمّ عنها تحصين مكتسب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في الوقت الذي تحوّل فيه نموذج هذه الإدارة إلى الحل الأمثل للأزمة السورية في عامها التاسع. ونُؤكد بأن أولى الخطوات اللازمة في طريق صون هذا المكتسب يتمثل باتخاذ خطوات واقعية من مختلف الأطراف، سواء كانت ضمن الإدارة الذاتية أو خارجها، والسعي الحثيث بداية إلى ترتيب الأمور بين الأحزاب الكردية في سوريا بهدف حلّ الخلافات بشكل بنّاء، وفي هذا نرى بأن بعض التصريحات التي تصدر من البعض تُعبّر قبل كل شيء عن المساحة الضيقة في التفكير وتقديم المصلحة الفئوية على المصلحة الوطنية العامة سورياً كانت أم كردية، كما أنها تدور في فلك القرائن التي تبحث عنها الأنظمة الاستبدادية، وتسعى بكل ما أوتي لها من وسائل وسياسات مُبيتة بغية خلق الصراعات غير المجدية وطنياً وكردياً، والمجدية في الوقت نفسه بالنسبة لهذه الأنظمة غير المُؤمنة بعدالة القضيتين الديمقراطية والكردية في سوريا وباقي الأجزاء. كما ندعو شعبنا الكردي في سوريا وباقي المكونات التي تربطنا وإياهم أواصر العيش المشترك ووحدة المصير العمل بكل ما يلزم لصون المكتسبات المتحققة والقطع على كل محاولة تبغي شراً للإدارة الذاتية ولأمننا وأماننا، وسلمنا وسلامنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق