الأخبار

وفد شمال كُردستان من السليمانية يكشف عن الغاية من لقاءاتهم في إقليم كردستان

نازرين صوفي – Xeber24.net – روج نيوز

عقد وفد حزب الشعوب الديمقراطية الذي يترأسه الرئيس المشترك للحزب سزاي تاماللي والرئيس المشترك لمؤتمر المجتمع الديمقراطي بدران أوزتورك مؤتمراً صحفياً عقب انتهاء اللقاء الذي جمعهم مع مسؤولين من حركة حرية المجتمع الكردستاني مساء يوم أمس الاثنين وكشف خلالها عن الهدف من الزيارة واللقاءات التي يجرونها في اقليم كُردستان..

وقال تاماللي في المؤتمر الصحفي: “سبب الجولة التي نجريها في جنوبي كردستان، هو انه امامنا قدراً مشتركاً في تركيا والعراق وسوريا،و نستطيع العمل سويةً كي نحقق المكتسبات.”

واستهل وفد حزب الشعوب الديمقراطية ومؤتمر المجتمع الكردستاني زيارتهم لليوم الثالث على التوالي بلقاء مع رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح صباح اليوم، ثم توجه الوفد بعد ذلك، لوضع إكليل من الورد على ضريح الرئيس الأسبق للعراق، والأمين العام السابق للاتحاد الوطني الكردستاني المام جلال الطالباني.

بعدها توجه الوفد إلى مقر حركة حرية المجتمع الكردستاني، وأجرى لقاء مغلقاً أمام الوسائل الإعلامية مع مسؤولي الحركة، حتى ساعات المساء.

بعد اللقاء، تحدث كل من سزاي تاماللي والرئيس المشترك لحركة الحرية محمد عبدالله للوسائل الإعلامية. تحدث في البداية تاماللي حول تفاصيل اللقاء، وقال: “بحثنا في هذا اللقاءعلى غرار ما سبق والتي جرت في كل من هولير والسليمانية، حول أوضاع المنطقة، وكيفية الحد من الأزمات، وما يترتب علينا فعله لتحقيق السلام والديمقراطية.”

وأضاف سزاي تاماللي إلى حديثه: “نحن نملك قدراً مشتركاً في تركيا والعراق وسوريا، نستطيع أن نعمل معاً للانتصار على مشاكلنا.”

وختم الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطية حديثه داعياً جميع الدولة إلى تحمل مسؤولياتها في هذه المرحلة، وقال: “الرئيس العراقي تقرب بشكل جدي من هذا الموضوع، وقطع وعداً بالتقدم خطوات نحو الحل، وأنا آمل من الجميع أن يقدموا خطوات هامة في هذا الصدد.”ر

من جانبه تحدث الرئيس المشترك لحركة الحرية محمد عبدالله مرحباً بالوفد، وقال متابعاً: “حركة الحرية وحزب الشعوب الديمقراطية ومؤتمر المجتمع الديمقراطي، هذه الأطراف الثلاثة محاولاتها ونضالها دائماً ما تكون في اتجاه تحقيق السلام والعيش المشترك ومنع وقوع الحروب، ولقد تطرقنا مليّاً إلى المعارك ومساعي الاحتلال القائمة بيومنا الراهن في المنطقة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق