الأخبار

بعد انقطاع طويل شخصيات سورية رسمية تتوجه إلى تركيا

حميد الناصر ـ xeber24.net

بعد سنوات طوال من القتل والحرب والدمار وقيام نظام أردوغان بمحاربة النظام السوري عن طريق دعم وتسهيل دخول إرهابي العالم إلى سوريا بالاضافة إلى دعم المجموعات السورية الاسلامية المتطرفة، هناك محاولات من كلا الطرفين لإعادة العلاقات الحميمة بين الطرفين عن طريق نية عدد من الشخصيات السورية بحضور مؤتمر بمدينة اسطنبول التركية.

و كشفت صحيفة “الوطن” التابعة للنظام السوري عن نية عدد من الشخصيات السورية حضور مؤتمر بمدينة اسطنبول، يبحث “المسألة السورية”، بعد تلقيهم دعوات من “حزب الشعب الجمهوري” التركي المعارض.

كما وأكد مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية التابعة لـ”حزب البعث العربي الاشتراكي” بسام أبو عبد الله، تلقي الحزب دعوة لحضور المؤتمر، قائلا، “ستكون أول فرصة يتاح فيها للسوريين لأن يكونوا في اسطنبول، ويقدموا مقاربتهم فيما يجري”.

من جهته أكد الكاتب الصحفي “سركيس قصارجيان” أيضا تلقيه دعوة لحضور المؤتمر، “الدعوة جاءتني من قياديين في حزب الشعب الجمهوري”.

بدوره قال مدير “مؤسسة القدس الدولية” خلف المفتاح، الذي تلقى الدعوة أيضا، “إنه في حال كان هذا المؤتمر يشكل مصلحة سورية فإن حضوره سيحصل”.

والجدير ذكره ومنذ ثماني سنوات من بدأ الحرب السورية وحتى الأن، وماتزال المزيد من الخيوط تتكشف بشأن العلاقات، التي تجمع تركيا بالجماعات والتنظيمات الممولة للإرهاب، والتي كان آخرها منذ أيام حيث كشف تقرير لموقع “إنفيستيغيتف بروجكت” عن دور أكبر جمعية خيرية تركية في دعم الإرهاب برعاية استخباراتية حكومية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق