الأخبار الهامة والعاجلة

امريكا رداً على تركيا : دربنا قوات محلية لضبط الامن و دخول تركيا بمفردها لن تخدم المصالح المشتركة

نازرين صوفي – Xeber24.net

رداً على التهديدات التركية بتطبيق “المنطقة الامنة ” بمفردها واعلان رجب طيب أردوغان رئيس النظام التركي الاسبوع الاخير من الشهر الجاري موعداً نهائياً لتطبيق “المنطقة الامنة” كما تريدها تركيا , اكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية ” الجنرال جوزيف دانفورد” بأنهم دربوا ولا زالوا يدربون القوات المحلية لضبط الحدود , وان التحرك التركي المنفرد سيكون غير مفيداً.

تدريب ما بين 50 ألف إلى 60 ألف من القوات المحلية لضبط الأمن في هذه المنطقة (شمالي سوريا)، وربما دربنا نصف هذا العدد حتى الآن».

وقال دانفورد بأن سيطرة أنقرة المستقلة على “المنطق الآمنة” في سوريا لن تخدم المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا ولن يكون مفيداً وغير كافياً.

جاء ذلك في معرض إجابته على الأسئلة التي وجّهت إليه في ندوة نظمها مجلس العلاقات الخارجية، وفي مقدمتها الشأن السوري.

وقال دانفورد “لدى تركيا مخاوف أمنية مشروعة على الحدود مع سوريا، ونحن في حوار مستمر معهم، وعملنا كثيراً في الأسابيع الأخيرة»”.

وأضاف “تم التوصل إلى اتفاق حول إنشاء مركز عمليات مشترك في سوريا. لدينا القدرة على معالجة مخاوف تركيا”، وأردف «هناك احتمال بأن يذهبوا هم أنفسهم إلى سوريا، لكن هذا لن يكون مفيداً لمصالحنا المشتركة».

ومضى بالقول: «لدينا الكثير مما نقوم به، ونقدّر أنه يجب تدريب ما بين 50 ألف إلى 60 ألف من القوات المحلية لضبط الأمن في هذه المنطقة (شمالي سوريا)، وربما دربنا نصف هذا العدد حتى الآن».
وذلك في اشارة منه إلى المجالس العسكرية التي تم تشكيلها بدعم من التحالف الدولي والتي تدير امريكا معها دوريات مشتركة على الحدود بعد انسحاب قوات سوريا الديمقراطية مع اسلحتها الثقيلة من الحدود تطبيقاً للالية الامنية المتفق علهيا بين تركيا وامريكا.

صورة للتحالف الدولي اثناء تدريبهم لشركائهم في قوات سوريا الديمقراطية

صورة للتحالف الدولي اثناء تدريبهم لشركائهم في قوات سوريا الديمقراطية
صورة للتحالف الدولي اثناء تدريبهم لشركائهم في قوات سوريا الديمقراطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق